pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

فيينا أفضل المدن للعيش... ودمشق الأسوأ

عادت العاصمة النمسوية فيينا، لتصبح المدينة الأكثر ملاءمة للعيش في العالم، وفقاً لتقرير سنوي نشرته مجلة «الإيكونوميست».

ولم يتم إدراج العاصمة الأوكرانية كييف هذا العام، إثر الغزو الروسي 24 فبراير الماضي، بينما تراجعت المدن الروسية مثل موسكو وسان بطرسبورغ في التصنيف، بسبب الرقابة وتأثير العقوبات الغربية.

وانتزعت فيينا المركز الأول من مدينة أوكلاند النيوزيلندية، التي تراجعت إلى المركز 34 بسبب قيود جائحة كورونا، بحسب تقرير وحدة الاستخبارات الخاصة في «الإيكونوميست».

وضمت القائمة 6 مدن أوروبية بين الـ10 الأولى، إذ حلت بعد فيينا، العاصمة الدنماركية كوبنهاغن ومدينة زيوريخ السويسرية.

وجاءت جنيف في المرتبة السادسة، وفرانكفورت الألمانية (7)، وأمستردام الهولندية (9). وتضمنت القائمة 3 مدن كندية بين الـ10 الأفضل: كاليغاري في المركز الثالث المشترك، وفانكوفر (5) وتورنتو (8).

واحتلت أوساكا اليابانية وملبورن الأسترالية المركز الـ10، فيما حلت باريس في المركز 19، بزيادة 23 مرتبة عن العام الماضي، وجاءت بروكسيل بالمرتبة 24، بعد مونتريال الكندية.

واحتلت لندن المرتبة 33 في العالم بين المدن الأكثر ملاءمة للعيش، في حين جاءت برشلونة ومدريد في المرتبين 35 و43 على التوالي، وميلانو الإيطالية بالمرتبة 49، فيما جاءت نيويورك بالمركز 51، وبكين 71.

ولم تُدرج بيروت في ترتيب الوجهات التجارية، بينما احتفظت دمشق، بمكانتها باعتبارها أقل المدن ملاءمة للعيش على هذا الكوكب.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي