pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تتنوّع بين المقطوعات الغربية وأغانٍ من الشعر الكويتي القديم

«Al Hassan Brothers» تعود بـ 12 عملاً فنياً

فرقة «Al Hassan Brothers»
فرقة «Al Hassan Brothers»

بدأت فرقة Al Hassan Brothers، المكونة من 4 عازفين على آلة الغيتار، استعدادها لاستئناف نشاطها الفني بالتحضير لـ 12 عملاً فنياً منوعاً بين المقطوعات الموسيقية الغربية وأغانٍ من الشعر الكويتي القديم، إضافة إلى أخرى عربية وإسبانية وإنكليزية، لتكون ضمن الألبوم الذي تود طرحه بعد الانتهاء منه كاملاً.

وقال علي الحسن، أحد أعضاء الفرقة، لـ«الراي»، «في الفترة الماضية، مررنا بحالة من الركود، وهذا بسبب ما مرت به البلاد جراء انتشار فيروس كورونا، والذي نتج عنه توقف نشاطنا الفني وأيضاً اجتماعاتنا المعتادة لأعضاء الفرقة، ولكن مع بداية عودة الحياة تدريجياً، أصبحنا نلتقي بشكل دوري لنتناقش بالأمور الفنية ونتبادل الأفكار ومعرفة ماذا سنقدم في الفترة المقبلة وما الحفلات التي سنحييها والأنشطة والفعاليات التي ستشارك فيها الفرقة، والحمدلله نتج عن هذا خطة كاملة متكاملة وأعمال فنية سوف نستأنف من خلالها نشاطنا الفني قريباً».

وأضاف «نعمل حالياً على تحضير 12 عملاً فنياً غنائياً منوعاً ما بين المقطوعات الموسيقية الغربية والأغاني العربية والإسبانية والإنكليزية، إلى جانب أغنية من الشعر الكويتي القديم بعنوان (مُحيي الهوى) للشاعر عبدالله الفرج، وأغنية (يا عمري) من اللهجة الكويتية، والتي أدخلنا عليها (مكس) شعر عربي فصيح للشاعر حافظ الشيرازي، وأخرى باسم (في ازدهار)، وهي أغنية عبارة عن مزيج بين الكلمات العربية والإسبانية».

وأردف «هذه الألوان الفنية المنوعة وغيرها من الأغاني، يتضمنها الألبوم الذي لم يتحدد اسمه حتى الآن، ونود طرحه بعد اختيار عنوان له والانتهاء منه كاملاً. ومعظم الأعمال من تأليفي وشقيقي هيثم، أحد أعضاء الفرقة، وسوف نقدمها للجمهور بشكل مختلف جداً وبطابع كلاسيكي جديد ومميز بمشاركة كل أعضاء الفرقة الذين يملكون حساً عالياً من الثقافة والاطلاع على الفنون الموسيقية الغربية».

وأشار الحسن إلى أن «ما يميز الفرقة، أننا جميعنا من أسرة واحدة، فهي تضم 4 عازفين، أنا وأخي هيثم الحسن، وابنيّ عمي محمود وحسن الحسن، وجميعنا نعزف على آلة الغيتار. ومنذ تأسيسها العام 2015، ونحن نقدم الفنون الموسيقية الغنائية ذات الطابع الإسباني الممزوج بالفنون العربية، وشاركنا في العديد من الفعاليات الرسمية في بعض السفارات الأجنبية والأنشطة الثقافية والمهرجانات التي تنظمها الدولة، بالإضافة إلى أننا أصدرنا ألبوماً واحداً، وكان ذلك في العام 2017 وحمل اسم (mi Luna) أي (قمري)، وكان هو الرسالة التعريفية لنا للجمهور الذي سنلتقي به في القريب العاجل».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي