pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مخاوف من شبح الركود الأميركي

خام «برنت» يقترب من 116 دولاراً


- النفط الكويتي هبط 7.86 دولار إلى 112.81 دولار للبرميل

ارتفعت أسعار النفط، أمس، مع بحث المتداولين احتمالات حدوث ركود في الولايات المتحدة وسط تشديد بنك الاحتياطي الفيديرالي لسياسته النقدية، وتأكيد الإدارة الأميركية على أن الركود ليس أمراً حتمياً.

وحقق خام برنت القياسي العالمي مكاسب بنسبة 1.45 في المئة، عند 115.79 دولار للبرميل، فيما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم أغسطس 1.09 في المئة، إلى 111.85 دولار للبرميل، بعد عطلة في الولايات المتحدة يوم أول من أمس.

ويتجه النفط نحو تحقيق مكاسب ربع سنوية، حيث يزن التجار القوى المتضاربة التي أدت إلى زيادة التقلبات. وبينما كانت الأسعار مدعومة بارتفاع الطلب واضطرابات العرض التي حفزتها الحرب في أوكرانيا، فإن توجه بنك الاحتياطي الفيديرالي نحو سياسة نقدية أكثر صرامة أثار مخاوف من حدوث تباطؤ اقتصادي.

وذكرت «بلومبرغ إيكونوميكس» أن البيانات الواردة من الصين تُشير إلى انتعاش في النشاط هذا الشهر، بما في ذلك ارتفاع معدلات تشغيل المصافي وزيادة في النقل بالشاحنات.

وتنظر الأسواق أيضاً في احتمال اتخاذ الولايات المتحدة وحلفائها مزيداً من الإجراءات في شأن صادرات الخام الروسية.

في هذه الأثناء، انخفض سعر برميل النفط الكويتي 7.86 دولار ليبلغ 112.81 دولار للبرميل في تداولات يوم الاثنين مقابل 120.67 دولار للبرميل في تداولات يوم الجمعة الماضي وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي