pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«المركزي» الأوروبي سيرفع الفائدة في يوليو وسبتمبر المقبلين

أكدت رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستينا لاغارد، اعتزام البنك المركزي الأوروبي رفع أسعار الفائدة خلال شهري يوليو وسبتمبر المقبلين، مشيرة إلى أن المخاوف في شأن توترات الأسواق المالية لا تعيق جهود كبح التضخم.

وقالت لاغارد، إن «المركزي» يعتزم رفع أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس الشهر المقبل، مشددة على أهمية أن يكون موقف سياسة «المركزي» الأوروبي النقدية موجهاً إلى جميع بلدان منطقة اليورو.

بدوره، أكد كبير الخبراء الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي، فيليب لين، أن البنك لن يعيد النظر في قراره زيادة أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماعه يوم 21 يوليو، وذلك بعد أيام قليلة من قيام بنوك مركزية عالمية أخرى بتسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية.

وقال لين إن أسعار الفائدة السلبية لم تعد ملائمة لمنطقة اليورو، لكن التخارج منها سيكون في خطوتين، الأولى رفع سعر الإيداع البالغ ناقص 0.5 في المئة إلى ناقص 0.25 في المئة خلال يوليو، ثم بقدر ربما يكون أكبر في سبتمبر.

قال لين، إن تضخماً قياسياً مرتفعاً في منطقة اليورو يثير مخاطر بتغذية «سيكولوجية التضخم»، في إشارة إلى ظاهرة يعدل فيها المستهلكون والشركات عاداتهم مع توقعهم ارتفاع الأسعار.

وأوضح: «ما إن تترسخ سيكولوجية التضخم فإن المستهلكين يسارعون إلى الإنفاق للتغلب على الزيادة في الأسعار بينما تبدأ الشركات برفع الأسعار متوقعة ارتفاع التكاليف، مشيرا إلى أن هذين السلوكين كلاهما يطيل أمد التضخم».

وأبلغ لين اجتماعاً لخبراء اقتصاديين في لندن: «لدينا معدلات تضخم مرتفعة جدا الآن، ومن الواضح أننا قد نكون في عالم بدأت فيه سيكولوجية التضخم بالترسخ».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي