pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رأي نفطي

النفط الكويتي الأرخص إنتاجاً

«النفط الكويتي الأرخص إنتاجاً»... رد مباشرمن شركة نفط الكويت على سؤال نيابي، وهذا إن دل فإنه يدل على الشفافية المطلقة وهو حق نيابي دستوري، إلا انه كان من الأفضل الاحتفاظ بالرد في داخل مجلس الأمة وللإطلاع فقط، كون هذا الرقم يعتبر سراً من اسرار الشركات النفطية في كل مكان، رغم ذلك فقد تم نشره واضحاً صريحاً.

وحقيقة الأمر بأن معدل سعر إنتاج البرميل الواحد من 1.354في عام 2012 إلى 2.582 ديناركويتي في عام 2021 أي ما يعادل تقريباً 7.74 دولار.

موسى بهبهاني

وهذا يعتبر الأدنى مقارنة مع الشركات المنتجة للنفط، خصوصاً وان الشركات النفطية لا تعلن ولا تنشر بصفة رسمية ارقامها، المتعلقة بكلفة الإنتاج.

وقفزت الكلفة بنحو 200 فلس للبرميل في 2017. ويعود معظم الظن إلى انخفاض معدل انتاجنا من النفط ابتداءً من 2016.

وكلفة انتاج النفط الخام الكويتي تتكون وتشمل جميع العناصر من رواتب وامتيازات ونهاية الخدمة وتكاليف العقود، مثل عقود الصيانة والتشغيل وشركات الخدمات البترولية وعقود العمالة، بالاضافة إلى تكاليف وصيانة مدينة الأحمدي.

والزيادة قد تستمر مع محاولة زيادة الإنتاج والوصول إلى معدل مقبول وعند 3.500 مليون مع الاستمرار في زيادة كلفة صيانة الحقول النفطية وأهمها حقل «برقان» العظيم، المصدر الرئيسي لتدفقاتنا المالية اليومية.

ويمثل أكثرمن 60 في المئة من انتاجنا الكلي من النفط الخام.

بالإضافة إلى البحث والتنقيب واستكشافات نفطية جديدة لكن بكلف عالية بسبب صعوبة عملية الإنتاج وهذا يشمل النفوط الثقيلة.

لكننا يجب ألا نتناسى أننا بحاجة إلى تقنيات متطورة وحديثة والحاجة إلى خبرات الشركات النفطية العالمية كبقية الدول النفطية والمحاطة بنا خصوصاً.

ومن دون خبراتهم ستزيد تكاليف ومصاريف الإنتاج. وسنتأخر مثلما نحن متخلفون عنهم في معدلات إنتاج النفط، حيث اننا الأدنى في الإنتاج مقارنة بالإمارات والعراق وايران وبمسافات كبيرة.

وعلى القطاع النفطي ان يكون أكثر مصارحة بحاجتنا إلى الخبرات الخارجية خصوصاً مع اجتماعاته بأعضاء مجلس الأمة.

وان يكون على علم ومعرفة وبينة، وعلى اعضاء الأمة ايضاً تحمل مسؤولياتهم الوطنية واحالة المتخصصين في مجال البحث والاستكشافات والتنقيبات وأصحاب خبرات أكثر من 30 عاماً إلى التقاعد المبكر.

والإتيان بالخبرات الأجنبية من السن نفسها والخبرات ليحلوا محل العاملين من ابناء الوطن بسبب 30 عاماً من العمل الدؤوب!

رقمنا فعلاً الأدنى، لكنه من دون رتوش وإضافات وحسب طلب اعضاء مجلس الأمة، وعلينا ان نمتثل وهو رقم مدون ومثبت من قِبل ديوان المحاسبة واللجان الرقابية. وهو 7.74 دولار وما دون 10 دولارات للبرميل الكويتي الواحد.

كاتب ومحلل نفطي مستقل

naftikuwaiti@yahoo.com

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي