pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

فيرستابن يتوّج بـ «جائزة كندا»

ماكس فيرستابن محتفلاً بجائزة كندا (أ ف ب)
ماكس فيرستابن محتفلاً بجائزة كندا (أ ف ب)

حسم سائق «ريد بول»، الهولندي ماكس فيرستابن، معركته الحامية مع سائق «فيراري»ـ الإسباني كارلوس ساينس، محرزاً فوزه السادس هذا الموسم، بعدما أنهى جائزة كندا الكبرى، الجولة التاسعة من بطولة العالم للـ«فورمولا واحد»، في الصدارة ما جعله يبتعد أكثر في الترتيب العام.

وأنهى بطل العالم للموسم الماضي السباق الكندي العائد إلى الروزنامة بعد غياب لعامين توالياً بسبب فيروس «كورونا»، من حيث بدأه في المركز الأول بزمن 1.36:21.757 ساعة بفارق 0.993 ثانية أمام ساينس، وبفارق 7.006 ثانية أمام سائق «مرسيدس»، البريطاني لويس هاميلتون، فيما جاء سائق «فيراري» الآخر شارل لوكلير من موناكو خامساً بفارق 15.168 ثانية.

واستفاد فيرستابن بانتصاره الأول على حلبة «جيل فيلنوف» والـ26 في مسيرته، من انسحاب زميله المكسيكي سيرخيو بيريس بسبب عطل في علبة السرعات، من أجل الابتعاد في الترتيب العام بعدما رفع رصيده الى 175 نقطة أمام بيريس (129) ولوكلير (126) وسائق «مرسيدس»، البريطاني جورج راسل الذي حلّ رابعاً في السباق (111)، وساينس (102).

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي