pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السفر قد يعيد شركات الطيران العالمية للربحية

أفاد الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) بأن الانتعاش الكبير في السفر الجوي من مستوياته خلال الجائحة سيسمح لشركات الطيران العالمية بتقليص خسائرها هذا العام، وربما العودة مرة أخرى إلى تحقيق أرباح في 2023.

وتوقّع الاتحاد أن تتكبد شركات الطيران العالمية خسارة قدرها 9.7 مليار دولار في 2022، مقارنة مع 42.1 مليار بـ2021.

وتوقّعات 2022 أفضل بنحو ملياري دولار من توقعات سابقة بخسارة 11.6 مليار، كما أن خسائر العام الماضي أقل مقارنة بالتوقعات السابقة البالغة 52 مليار دولار، رغم تحذير شركات الطيران من أن يقوّض ارتفاع أسعار النفط ومخاطر التضخم الانتعاش الهش.

وقال المدير العام لـ«إياتا» ويلي والش، في اجتماع سنوي في قطر لأكثر من 100 من مديري شركات الطيران: «من المتوقع تحقيق ربح على مستوى القطاع 2023. وأن تظل أميركا الشمالية المنطقة الأفضل أداءً والوحيدة التي تحقق أرباحاً في 2022 وتقدر أرباحها بنحو 8.8 مليار دولار».

وذكر والش «لا أعتقد أنها زوبعة في فنجان، أعتقد أن بعض الطلب المكبوت يتم تلبيته حالياً لكن يتعين علينا أن نتذكر أننا ما زلنا عند مستويات أدنى كثيراً مما كنا عليه في 2019»، مضيفاً «لذلك أعتقد أنه ما زالت هناك فرصة كبيرة للتعويض قبل أن نبدأ مناقشة ما إذا كنا سنشهد ركوداً».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي