pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الخميس: «KIB» يؤمن بأهمية التبرّع بالدم

نظم بنك «KIB» حملته الداخلية للتبرع بالدم في مقره الرئيسي بالتعاون مع بنك الدم المركزي، وبمشاركة عدد كبير من موظفيه الذين تطوعوا للتبرع بدمهم، مساهمين بدورهم في تحقيق أهداف الحملة الصحية والإنسانية.

وجاءت الحملة في إطار التزامات البنك المقترنة بتبني أفضل الممارسات المؤسسية المستدامة، وتحت مظلة برنامج إدارة البيئة والمجتمع وحوكمة الشركات (ESG)، والتي ينظمها «KIB» بشكل دوري، حيث دعا البنك أعضاء فريق عمله كل فترة للتطوع، بما يتماشى مع أهداف برنامجه المجتمعي المتعلقة بتعزيز الصحة العامة، ودعم بنك الدم بما يلزم لتأدية دوره الحيوي في سد حاجة المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية المستمرة لتأمين كميات فائضة من الدم لمرضاها.

وتهدف الحملات إلى تحسين الصحة البدنية لأفراد «KIB» من خلال عمليات التبرع بالدم التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية والوقاية من الأمراض، كجزء من حثه وتشجيعه لهم على اتباعهم لأسلوب حياة صحي.

وأكد عبدالله الخميس، من إدارة التسويق ووحدة الاتصال المؤسسي في «KIB»، إيمان البنك الراسخ بأهمية تنظيم دورات التبرع بالدم داخل المؤسسات الكبرى، منوهاً إلى مساهمتها في توسيع نطاق هذا النشاط الحيوي، نظراً للأعداد الكبيرة من الأشخاص المتواجدين داخلها، وإمكانية تطوعهم للتبرع بالدم.

وأوضح أن ذلك يسهم بشكل كبير في تعزيز التوعية بضرورة التبرع، لما له من تأثير إيجابي وصحي على الفرد والمجتمع على حد سواء، مشيداً بالدور الفعال الذي يقوم به موظفو «KIB» في دعم وإنجاح هذه الحملة، من خلال حرصهم المتواصل على التطوع والتبرع بالدم بشكل مستمر، لإدراكهم التام بأن مشاركة الفرد الواحد في أي مبادرة خيرية يمكنها أن تحدث تغييراً يعود بالنفع على المجتمع ككل.

وأثنى على جهود بنك الدم ومساعيه لضمان زيادة احتياطي مخزون فصائل الدم المختلفة خصوصاً النادرة منها، مشيداً بالأداء المتميز لكادره الطبي طوال الحملة واتباعه لكل التدابير الوقائية أثناء سحب الدم وغيرها من الإجراءات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي