pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الصراف: «الوطني» أكبر مساهمي القطاع الخاص بالتنمية المجتمعية لـ 7 عقود

الصراف متسلّماً التكريم
الصراف متسلّماً التكريم

قدم بنك الدم المركزي الكويتي درعاً لبنك الكويت الوطني، تقديراً لدوره الاجتماعي الرائد والتزامه الدائم تجاه المجتمع، لا سيما مساهماته الأخيرة في رفع نسبة التوعية تجاه التبرع بالدم، خصوصاً أثناء «كورونا».

وجرى التكريم تحت رعاية وزير الصحة الدكتور خالد السعيد، إذ تسلم مسؤول العلاقات العامة في البنك محمد الصراف الجائزة، بحضور ممثلين عن بنك الدم المركزي الكويتي وداعمين آخرين له من مختلف القطاعات في حفل تكريمي للشركاء بفندق كراون بلازا.

وعبّر الصراف عن سعادته بالمبادرة التكريمية التي تأتي تكريساً للشراكة والتعاون مع بنك الدم، في دعم المرضى والمحتاجين للدم ومساندة المجتمع، مشيراً إلى أن «الوطني» يعمل دائماً على تسخير كل إمكاناته من أجل دعم تحقيق تنمية المجتمع، لا سيما أثناء مكافحة انتشار «كورونا».

وأكد الصراف أن «الوطني» يملك سجلاً اجتماعياً حافلاً بالمبادرات والمشاريع، ما يجعله اليوم نموذجاً وطنياً يحتذى به في المسؤولية الاجتماعية، لافتاً إلى أنه يعد أكبر مساهم في التنمية المجتمعية بين مؤسسات القطاع الخاص الكويتي على مدى أكثر من 7 عقود، ومبيناً أن هذه الحملة ليست الأولى التي ينظمها دعماً لبنك الدم، إذ يواصل تنظيم الفعاليات المماثلة تعبيراً عن روح المشاركة الاجتماعية والمسؤولية المجتمعية.

وأكد أن «الوطني» يحافظ على موقعه الريادي بين المؤسسات المصرفية في القطاع الخاص على الصعيد الإنساني، من خلال التزامه بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية، التي لها بصمات إنسانية واضحة وتضطلع بدور كبير في هذا المشروع.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي