pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

لاعبة روسية تُغَيّر جنسيتها للمشاركة في بطولة ويمبلدون

ستتمكن ناتيلا دزالاميدزه المولودة في موسكو من المنافسة في بطولة ويمبلدون للتنس رغم الحظر المفروض على مشاركة لاعبي روسيا وروسيا البيضاء في نسخة العام الجاري بعد أن غيرت جنسيتها لتمثل جورجيا.

ودخلت اللاعبة البالغ عمرها 29 عاما قائمة المشاركات في مسابقة زوجي السيدات في ويمبلدون على أنها من جورجيا حيث من المقرر أن تشكل ثنائيا مع شريكتها الصربية أليكساندرا كرونيتش.

كما يشير موقع اتحاد اللاعبات المحترفات إلى دزالاميدزه على أنها من جورجيا.

وفي أبريل الماضي، منع نادي عموم إنجلترا لاعبي روسيا وروسيا البيضاء من المشاركة في ويمبلدون بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا والذي تصفه موسكو بأنه «عملية عسكرية خاصة».

وكانت روسيا البيضاء منطقة انطلاق رئيسية للغزو.

وقال نادي عموم إنجلترا إنه ليس طرفا في تغيير أي لاعب أو لاعبة لجنسيته.

وقال متحدث باسم النادي لرويترز في رسالة بالبريد الإلكتروني «جنسية أي لاعب والتي يتم تعريفها بالعلم الذي يدافع عن ألوانه في منافسات المحترفين هي عملية تحكمها قواعد اتحادي المحترفين والمحترفات والاتحاد الدولي للتنس».

ولم يرد اتحاد المحترفات والاتحاد الدولي للتنس على الفور على طلب للتعقيب.

وتم تجريد البطولة الكبرى المقامة على ملاعب عشبية والتي تنطلق في 27 يونيو من نقاط التصنيف بسبب قرار نادي عموم إنجلترا استبعاد مشاركة لاعبي روسيا وروسيا البيضاء.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قال الاتحاد الأميركي للتنس إنه سيسمح للاعبي روسيا وروسيا البيضاء بالمنافسة في أميركا المفتوحة هذا العام تحت علم محايد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي