pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

قرب أدنى مستوياته منذ 13 ديسمبر 2020

«بيتكوين» تخسر 10 في المئة من قيمتها

واصل سعر «بيتكوين» انخفاضه أمس بسبب تجنب المستثمرين الأصول الخطرة في ظل توتر الأسواق العالمية، حيث بلغ 18468 دولاراً، بتراجع نسبته 9.9 في المئة عن قيمته أول من أمس، قرب أدنى مستوياته منذ 13 ديسمبر 2020.

ومنذ بلوغه أعلى مستوياته في 10 نوفمبر 2021 (68991 دولاراً)، خسرت «بيتكوين» أكثر من 72 في المئة من قيمتها.

وتراجعت جميع العملات المشفرة الرئيسية بشكل حاد أمس وفقدت «إيثر»، ثاني أكثر العملات الرقمية استخداماً، نحو 11 في المئة من قيمتها.

وتراجعت البورصات هذا الأسبوع، ويعزى ذلك إلى الخوف من أن المصارف المركزية، على رأسها الاحتياطي الفيديرالي الأميركي، لن تبدو متشددة في إرادة كبح التضخّم، ما يهدد بإضعاف الاقتصاد العالمي.

وفي حين كانت سوق العملات المشفرة تساوي أكثر من 3 تريليونات دولار في ذروتها قبل سبعة أشهر، تراجعت إلى ما دون تريليون دولار الاثنين الماضي، بعدما بلغت 3000 مليار دولار في نوفمبر المنصرم، إضافة إلى ذلك، تسارع انخفاض عملة «بيتكوين» بعد تعليق منصتي «سلسيوس» و«بابل فاينانس» عمليات السحب.

واقترحت الشركة الأولى التي تبلغ قيمتها 12 مليار دولار، على مستخدميها استخدام عملاتهم المشفرة «التاريخية» مثل الـ «بتكوين» و«الإيثر» للاستثمار في عملات رقمية جديدة.

أما الثانية فقالت لعملائها إنها ستعلق جميع عمليات السحب بسبب «ضغوط غير اعتيادية على السيولة».

وساهم تجميد وجيز لعمليات سحب «بيتكوين» من أكبر منصة في العالم، «باينانس»، قبل أيام، في تراجع الاستثمار في العملات المشفّرة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي