pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تستضيفه الولايات المتحدة والمكسيك وكندا

مونديال 2026 «التاريخي»... في 16 مدينة


جاني إنفانتينو متحدّثاً وأمامه كأس العالم (رويترز)
جاني إنفانتينو متحدّثاً وأمامه كأس العالم (رويترز)

أنذر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، السويسري جاني إنفانتينو، دول كندا والمكسيك والولايات المتحدة بالاستعداد إلى «غزو» كروي، في أعقاب الكشف عن المدن المضيفة الـ16 لكأس العام 2026 في كرة القدم.

وستشهد النسخة الأولى من كأس العالم التي تستضيفها 3 دول مختلفة، عدداً قياسياً أيضاً من المنتخبات المشاركة، إذ ارتفع عددها من 32 إلى 48 منتخباً مع عودة العرس الكروي إلى أميركا الشمالية للمرة الأولى منذ نهائيات العام 1994.

ومن بين الملاعب الـ16 التي تم تحديدها، 11 في الولايات المتحدة، 3 في المكسيك و2 في كندا.

وستُقام كل مباريات الولايات المتحدة في الملاعب التابعة لأندية كرة القدم الأميركية، مع ترشيحات بأن تقام المباراة النهائية على أحد ملعبي «سوفي ستاديوم» في لوس أنجليس، الذي تبلغ تكلفته 5 مليارات دولار، أو استاد «ميتلايف» التابع لفريق «نيويورك جاينتس»، الذي يتسّع لـ82 ألف متفرّج في شرق راذرفورد بنيو جيرسي.

وتُقام 60 مباراة من أصل 80 في النهائيات، بما في ذلك كل المباريات الاقصائية اعتباراً من ربع النهائي، في ملاعب في الولايات المتحدة الأميركية.

وأُدرج ملعب «أزتيكا» الشهير في مكسيكو سيتي، الذي استضاف المباراتين النهائيتين لبطولتي كأس العالم 1970 و1986، وكان شاهدا على تتويج «الأسطورتين» البرازيلي بيليه في الأولى والأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا في الثانية، ضمن 3 ملاعب مكسيكية إلى جانب مدينتي مونتيري وغوادالاخارا، فيما تستضيف فانكوفر وتورنتو المباريات الكندية في البطولة.

وفي غضون ذلك، أشار إنفانتينو إلى أن مونديال 2026 سيتفوّق من كل النواحي على نهائيات 1994 في الولايات المتحدة التي تحمل الرقم القياسي لأعلى نسبة حضور.

وقال: «سيكون (مونديال) 2026 أكبر بكثير. أعتقد أن هذا الجزء من العالم لا يدرك ما سيحدث في العام 2026. ستنقلب هذه الدول الثلاث رأساً على عقب ثم تنقلب مرة أخرى.

سيغزو العالم كندا والمكسيك والولايات المتحدة. ستغزوهم موجة كبيرة من الفرح والسعادة».

وأعرب إنفانتينو عن أمله في أن تحفّز كأس العالم على تطوير كرة القدم في المنطقة بشكل أكبر.

وأردف: «في هذا الجزء من العالم، أنت تقود العالم في مجالات عدة. ولكن في الرياضة الأولى في العالم، كرة القدم، لست قيادياً بعد».

وأضاف أن «الهدف يجب أن يكون قيادة العالم في الرياضة الأولى بالعالم».

ولم يُتّخذ أي قرار في شأن الملاعب التي ستستضيف مباريات مهمة مثل نهائي كأس العالم والمباراة الافتتاحية.

وقال إنفانتينو: «لا يزال يتعيّن علينا مناقشة ذلك. سنتخذ قراراً في الوقت المناسب». لكن كشف أنه نظراً إلى اتساع الرقعة الجغرافية لتنظيم النهائيات عبر أميركا الشمالية، حيث تبعد بعض المدن 4 آلاف كلم عن بعضها، كان «فيفا» يبحث بتشكيل فرق في «مجموعات» إقليمية لتقليل السفر.

وتابع: «عندما نتعامل مع منطقة كبيرة مثل أميركا الشمالية، نحتاج إلى الاهتمام بالجماهير والتأكد من أن المنتخبات تلعب في مجموعات، بحيث لا يضطر المشجعون والمنتخبات إلى السفر لمسافات مجنونة».

«البافاري» يبدأ المشوار أمام بطل «يوروبا ليغ»

يبدأ بايرن ميونيخ، بطل الدوري الألماني لكرة القدم في آخر 10 مواسم، حملة الدفاع عن لقبه على أرض أينتراخت فرانكفورت، المتوّج بلقب الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، في 5 أغسطس المقبل، بحسب ما أعلنت رابطة الدوري.

وفي الجولة الافتتاحية، يستضيف الوصيف بوروسيا دورتموند في مباراة قوّية باير ليفركوزن، الذي تأهل لخوض دوري أبطال أوروبا، فيما يقام «دربي العاصمة» برين بين هرتا وأونيون.

وفي ظل إقامة كأس العالم هذه السنة في قطر في فصل الخريف في نوفمبر وديسمبر، تفادياً لدرجات الحرارة المرتفعة صيفاً، تتوقف عجلة الـ«بوندسليغا» بعد نهاية اسبوع 12 نوفمبر وتستأنف في 20 يناير 2023.

وتُقام مباراة الكأس «السوبر» التقليدية في افتتاح الموسم، في 30 يوليو بين بطل الكأس لايبزيغ وبطل الدوري بايرن ميونيخ.

وفي الأسبوع عينه، يُقام الدور الأول من الكأس، فيما يخوض كل من النادي البافاري ولايبزيغ مباراته نهاية أغسطس.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي