pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ماني... قوّة هجومية جديدة لبايرن ميونيخ


ساديو ماني غادر ليفربول تاركاً وراءه إنجازاته
ساديو ماني غادر ليفربول تاركاً وراءه إنجازاته

بات المهاجم الدولي السنغالي ساديو ماني على «مرمى حجر» من الانضمام الى بايرن ميونيخ، بطل الدوري الألماني لكرة القدم، قادماً من ليفربول وصيف بطل الدوري الإنكليزي، بحسب ما أفادت تقارير صحافية.

وذكرت شبكة «سكاي سبورتس» البريطانية وصحيفة «بيلد» الألمانية أن الناديين توصلا إلى اتفاق في شأن الصفقة بقيمة 41 مليون يورو (35.1 مليون جنيه إسترليني) لمدة 3 سنوات، وسيحصل الـ«ريدز» على 32 مليون يورو (27.4 مليون جنيه إسترليني) فضلاً عن 6 ملايين يورو إضافية بناء على مشاركات اللاعب، و3 ملايين يورو بناء على إنجازات اللاعب الفردية وإنجازات الفريق.

وأكّد بايرن ميونيخ قدوم ماني، بحسب ما قال الصحافي «سكاي سبورتس» توربين هوفمان، الذي نقل عن المدير الرياضي للنادي البافاري، البوسني حسن صالح حميديتش، قوله: «نعم.. سيأتي».

وكان ليفربول قد رفض عرضين من بايرن ميونيخ، قبل قبول العرض الأخير لبيع ماني (30 عاماً)، والذي ينتهي عقده الصيف المقبل.

وبحسب المعلومات، فان ماني سيُجري الفحوصات الطبية الروتينية، الثلاثاء المقبل، تمهيداً لتقديمه في بايرن ميونيخ.

وسيكون ماني الصفقة الثالثة لبطل ألمانيا في المواسم العشرة الاخيرة بعد لاعب الوسط الهولندي راين خرافنبرخ والظهير الأيمن المغربي نصير مزراوي، كلاهما من أياكس أمستردام الهولندي. وقد كلّفت هذه الصفقات خزينة «بايرن» 50 مليون يورو.

وكان ماني انضم إلى ليفربول مقابل 31 مليون جنيه إسترليني، فضلا عن حوافز إضافية أخرى بقيمة 2.5 مليون جنيه، من ساوثمبتون في العام 2016.

وتأتي أنباء رحيل ماني عن ملعب «أنفيلد» بعد إعلان ليفربول الثلاثاء الماضي، عن ضم المهاجم الأوروغوياني داروين نونيز من بنفيكا البرتغالي مقابل 64 مليون جنيه إسترليني، الذي سيشكّل عنصراً رئيسياً في القوة الهجومية الضاربة في الموسم المقبل الى جانب المصري محمد صلاح، البرازيلي روبرتو فيرمينو، الكولومبي لويس دياز والبرتغالي ديوغو جوتا.

وكان ماني إحدى الركائز الأساسية في خط الهجوم، الذي قاد ليفربول لتحقيق نجاحات كبيرة خلال السنوات الأخيرة، إلى جانب صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو، وكلاهما يبلغ من العمر 30 عاما.

وقاد هذا الثلاثي الهجومي ليفربول للفوز بدوري أبطال أوروبا في 2019، ثم الفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم التالي للمرة الأولى منذ 30 عاما.

وكان العام الجاري استثنائياً أيضاً بالنسبة لماني، الذي فاز بكأس الأمم الأفريقية مع السنغال للمرة الأولى في تاريخها، ثم قادها إلى كأس العالم 2022 في قطر.

ويواجه ليفربول معضلة أخرى في ما يتعلّق بمستقبل صلاح، الذي ينتهي عقده في صيف العام 2023.

وقال صلاح إنه يعتزم البقاء في الموسم المقبل، لكن هناك تقارير تشير إلى رغبته في الانتقال إلى برشلونة الإسباني في صفقة انتقال حرّ الصيف المقبل.

ومن المتوقّع أن يحلّ ماني مكان المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي في بايرن ميونيخ، في ظل التقارير التي تشير إلى اقتراب المهاجم من الانضمام إلى برشلونة الإسباني.

وقطع ماني رحلة طويلة في عالم كرة القدم حتى أصبح أحد أفضل اللاعبين على مستوى العالم، إذ بدأ مسيرته في متز الفرنسي وانتهى به المطاف في بايرن ميونيخ مرورا بمحطات عدة تضمنت أندية سالزبورغ النمسوي وساوثمبتون الإنكليزي.

فقد رحل ماني بعدما لعب دوراً حاسماً في تحوّل النادي خلال فترة المدرب الألماني يورغن كلوب، تاركا بصمة لا تُمحى على ليفربول وفي الدوري الإنكليزي.

كان وصوله من ساوثمبتون إيذاناً ببداية الفصل المجيد للفريق الأحمر، لما يتميز به من سرعة، عدوانية، شراشة وفعالية، فجسّد شخصية ليفربول بقيادة كلوب، ربما أفضل من أيّ شخص آخر.

وعلّق مدافع الـ«ريدز» السابق جيمي كاراغر، والمحلّل في «سكاي سبورتس» راهناً على مغادرة ماني، بقوله: «لاعب نادي ليفربول المفضل في هذا العصر، ساديو ماني غادر أخيراً! الجوائز والأهداف وافرة، أسطورة ليفربول الحقيقية. شكراً لك ساديو».

بدورها، أفادت صحيفة «ميرور» البريطانية بأن ماني طلب أن يكون اللاعب الأعلى أجراً في ليفربول مقابل التوقيع على عقد جديد، بيد ان إدارة النادي رفضت طلبه.

ومع قدوم ماني الى النادي البافاري، قال محلّل «سكاي سبورتس» البريطانية ماكس براند إن المدرب يوليان ناغلسمان «سيضمن لاعباً مرناً ومتعدّد المراكز، مركز ماني يحبه يوليان وكان يستخدمه مع لايبزيغ (فريقه السابق) وهذا يُناسب ماني تماماً، لديه قوّة مهاجم صريح حقيقي ومهاري وسريع وأسلوب رياضي حديث يندمج مع كرة القدم السريعة، سيكون إضافة هجومية كبيرة جداً للبايرن»، الذي يضم سيرج غنابري، الفرنسي كينغسلي كومان، ليروي ساني، توماس مولر وجمال موسيالا، فضلاً عن ليفاندوفسكي، في حال لم يغادر.

وعن تأثير وصول ماني على الجناح الأيسر ساني، الذي خفت بريقه، ذكرت شبكة «سبورت 1» الألمانية أن «بيع ساني غير وارد، النادي مازال يؤمن به خصوصاً بعد الأداء القوّي في النصف الأول من الموسم الماضي، هناك أمل أن يتألق ساني بعد قدوم ماني لأنه سيكون منافساً كبيراً له».

وتابعت: «انتهت فترة تجربة ساني في ميونيخ والآن أمامه منافس عالمي، النادي يتوقّع تحسّن أدائه بقوّة الموسم المقبل، وسيكون ماني سبباً في ثبات مستوى ليروي».

المدن والملاعب

- كندا:

فانكوفر (بي سي بلايس)

تورنتو (بي أم أو فيلد)

- الولايات المتحدة:

سياتل (لومن فيلد)

سان فرانسيسكو (استاد ليفي)

لوس أنجليس (استاد سوفي)

كانساس سيتي (استاد أرّوهيد)

دالاس (استاد إيه تي أند تي)

أتلانتا (استاد مرسيدس بنز)

هيوستن (استاد إن آر جي)

بوسطن (استاد جيليت)

فيلادلفيا (استاد لينكولن فاينانشال)

ميامي (استاد هارد روك)

نيويورك (استاد ميتلايف)

- المكسيك:

غوادالاخارا (استاد أكرون)

مكسيكو سيتي (استاد أزتيكا)

مونتيري (استاد بي بي في إيه)

أرقام وإنجازات

خاض السنغالي ساديو ماني منذ انضمامه الى ليفربول في صيف 2016 قادماً من ساوثمبتون، 269 مباراة وسجّل 120 هدفاً، وصنع 48، علما أنه سجّل 24 هدفاً في دوري أبطال أوروبا، بينها 15 في الأدوار الإقصائية، بالمقارنة مع زميله المصري محمد صلاح، الذي سجّل 33 هدفاً بينها 11 في الأدوار نفسها.

وحقّق ماني، الذي أنهى الموسم الماضي برصيد 23 هدفاً في المسابقات كافة، 6 ألقاب مع الـ«ريدز» هي دوري أبطال أوروبا، كأس «السوبر» الأوروبي، كأس العالم للأندية، الدوري الإنكليزي الممتاز، كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة وكأس الاتحاد الإنكليزي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي