pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«إيني» الإيطالية: إمدادات الغاز الروسية خُفضت إلى النصف

روسيا تزوّد 40 في المئة من احتياجات الغاز الطبيعي للاتحاد الأوروبي
روسيا تزوّد 40 في المئة من احتياجات الغاز الطبيعي للاتحاد الأوروبي

أصبحت إيطاليا أحدث دولة من الدول الأوروبية تبلغ عن مزيد من النقص في إمدادات الغاز الروسي الواصل إليها.

وذكرت شركة الطاقة الإيطالية العملاقة «إيني» أنها لن تتلقى سوى نصف الكمية التي كانت قد طلبتها من غازبروم الروسية، أمس الجمعة، والتي تبلغ 63 مليون متر مكعب في اليوم الواحد، من بعد أن عانت من نقص في الإمدادات لمدة يومين، وفق «بي بي سي».

وتتهم ألمانيا شركة «غازبروم» الروسية بمحاولة رفع أسعار الطاقة عن طريق خفض الإمدادات بشكل حاد.

وتقول «غازبروم» إن عمليات إصلاح خط أنابيب نورد ستريم هي السبب.

وتزود روسيا 40 في المئة من احتياجات الغاز الطبيعي للاتحاد الأوروبي. كما أنها توافر 27 في المئة من النفط المستورد من قبل الاتحاد الأوروبي، ويدفع الاتحاد لروسيا نحو 400 مليار يورو سنويا في المقابل.

والتزمت دول الاتحاد بخفض واردات الغاز من روسيا بمقدار الثلثين في غضون عام، لكن كان من الصعب الحصول على اتفاق في شأن أي تدابير أخرى، مثل فرض حظر تام على الاستيراد.

وحث الاتحاد الدول الأعضاء على تخزين الغاز خلال أشهر الصيف الحارة قبل زيادة الطلب على الوقود في الشتاء، لكن تحركات روسيا الأخيرة لخفض الإمدادات عمقت المخاوف من أن القارة قد تكافح لبناء مخزون كافٍ.

وبالإضافة إلى إيطاليا، أبلغت سلوفاكيا عن تلقي أقل من نصف الكميات المعتادة عبر خط أنابيب الغاز «نورد ستريم 1» الذي يعبر بحر البلطيق من روسيا إلى ألمانيا.

في غضون ذلك، قالت فرنسا إنها لم تتلق أي غاز روسي من ألمانيا منذ 15 يونيو، لكن البلاد تحصل على إمدادات من أماكن أخرى.

واتهمت ألمانيا شركة «غازبروم» بمحاولة رفع أسعار الطاقة عن طريق خفض الإمدادات بشكل حاد، لكن شركة الطاقة قالت إن ذلك يرجع إلى تأخر إعادة المعدات التي تخضع للصيانة لدى شركة سيمنز للطاقة الألمانية في كندا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي