pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السماح للروس والبيلاروس بالمشاركة في «فلاشينغ ميدوز» تحت علم محايد

سمح الاتحاد الأميركي للتنس، أمس، للرياضيين من روسيا وبيلاروسيا بالمشاركة في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابع البطولات الأربع الكبرى لعام 2022، ولكن تحت علم محايد.

وتأتي هذه الخطوة بعدما دانت البطولات الأربع الكبرى والاتحاد الدولي للعبة ورابطتا اللاعبين المحترفين واللاعبات المحترفات الغزو الروسي لأوكرانيا، بدعم من بيلاروسيا.

ودعم الاتحاد الأميركي للعبة ومنظم فلاشينغ ميدوز حظر روسيا وبيلاروسيا من مسابقات الفرق الدولية والتوجيه الخاص بجعل لاعبين من تلك الدول يتنافسون تحت علم محايد في المسابقات الأخرى.

وقال في بيان: «سيسمح الاتحاد الأميركي للتنس لجميع اللاعبين المؤهلين، بغض النظر عن الجنسية، بالمنافسة في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة 2022».

وأضاف: «سيعمل الاتحاد مع اللاعبين ورابطتي اللاعبين المحترفين والمحترفات لاستخدام بطولة الولايات المتحدة المفتوحة كمنصة لتعزيز الجهود الإنسانية لبرنامج التنس يُمارس من أجل السلام».

كما أشار إلى أنه سيقدم مبادرات لمساعدة الجهود الإنسانية الأوكرانية الجارية.

وضمن السياق ذاته، قال رئيس الاتحاد مايك ماكنولتي: «لسوء الحظ، تستمر الحاجة إلى المساعدة في الازدياد».

وأردف: «سوف يستجيب الاتحاد قريباً بمجموعة واسعة من المبادرات التي ستشمل مساعدة مالية كبيرة وبرامج أخرى لزيادة دعم الإغاثة الإنسانية وشعب أوكرانيا».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي