pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أمبير هيرد تندّد بـ «الكراهية والنقد اللاذع»

أمبير هيرد
أمبير هيرد

لوس أنجليس - أ ف ب - ندّدت أمبير هيرد بـ«الكراهية والنقد اللاذع» اللذين كانت هدفاً لهما على مواقع التواصل خلال محاكمتها الأخيرة ضد جوني ديب، مؤكدة في الوقت عينه أنها لا تلوم هيئة المحلفين على حكمها لصالح طليقها.

بعد محاكمة استمرت ستة أسابيع، خلص المحلفون السبعة في محكمة فيرفاكس بالولايات المتحدة في الأول من يونيو إلى أن الزوجين السابقين قد شوها سمعة بعضهما البعض عبر الصحافة.

لكنهم حكموا بتعويض يفوق 10 ملايين دولار لنجم «بايرتس أوف ذي كاريبيين»، مقابل منح مليونَي دولار فقط لنجمة «أكوامان».

وكشفت المحاكمة التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة وبُثت على الهواء مباشرة على شاشات التلفزيون، تفاصيل الحياة الخاصة المضطربة للنجمين الهوليووديين، ما أثار سلسلة من الرسائل المهينة بحق الممثلة البالغة 36 عاماً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت هيرد في مقابلة على قناة «ان بي سي»، هي الأولى لها منذ انتهاء المحاكمة «أعتقد أن الناس العاديين لا يعرفون» مثل هذه الحملات، «وأنا لا آخذها على محمل شخصي».

وأضافت «لكن حتى الشخص المتيقن من أني أستحق هذه الكراهية والنقد اللاذع، حتى لو كان يعتقد أني أكذب، فإنه لا يستطيع النظر في عيني ويخبرني أنه يعتقد أن التعامل معي كان عادلاً على وسائل التواصل الاجتماعي».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي