pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مسن ياباني دِين بقتل حفيدته: لا أتذكر شيئا

شرطة يابانية (أرشيفية)
شرطة يابانية (أرشيفية)

شهدت اليابان أخيراً جريمة قتل راحت ضحيتها مراهقة تبلغ من العمر 16 عاما، على يد جدها البالغ من العمر 88 عاما المصاب بمرض ألزهايمر.

وبحسب ما نقلت «سكاي نيوز عربية» فبعد أن اعتف الجد سوسومو توميزاوا الشهر الماضي أمام المحكمة بقتل حفيدته تومومي قبل عامين، أكد أنه لا يتذكر ارتكابه للجريمة.

وخلال المحاكمة، طلب محامو توميزاوا تبرئته من جريمة القتل لكونه يعاني مرض ألزهايمر، لكنهم لم ينجحوا في إقناع المحكمة التي أصدرت حكما بالسجن 4 سنوات ونصف العام، بتهمة القتل العمد.

واستمعت المحكمة إلى أن توميزاوا الذي كان يعيش مع تومومي في منزله بمدينة فوكوي.

وفي ليلة 9 سبتمبر 2020، دخل الجد وحفيدته في جدال انتهى بقتله المراهقة طعنا بسكين، وفور الانتهاء من الجريمة اتصل الجد بشقيق القتيلة وأخبره أنه وجد جثتها ملطخة بالدماء.

وأثارت حالة توميزاوا العقلية جدلا في المحكمة، حيث أكد الفريق الذي يمثل القتيلة أنه كان واعيا عندما ارتكب جريمته، كما أن فعلته كانت قصدا وعن عمد.

وأصدر أطباء أخضعوا توميزاوا للتقييم تقريرا أكدوا فيه بأنه قادر على التحكم في أفعاله، ولديه القدرة للحكم على الصواب والخطأ، حسبما نقلت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية.

وبعد التقييم، أصدر القاضي يوشينوبو كاوامورا حكمه الذي أقر أن توميزاوا يعاني ألزهايمر، لكنه قادر على تقييم أفعاله، وبالتالي فهو مسؤول عنها.

وعقب إصدار الحكم، انقسمت آراء المجتمع الياباني وخصوصا الأطباء بين مؤيد ومعارض، حيث أكد فريق أن توميزاوا مسؤول عن أفعاله، بينما اعتبر آخرون الحكم غير عادل نظرا لمعاناة القاتل مرضا عقليا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي