pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد فوزه على نيبال بسهولة في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2023

«الأزرق»... ينتعش

أنعش منتخب الكويت الوطني لكرة القدم آماله في التأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2023 بعد تغلبه على نظيره النيبالي 4-1، على استاد جابر الدولي، أمس، في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى من التصفيات.

ورفع «الأزرق» رصيده إلى 3 نقاط بانتظار نتيجة مباراة الليلة الماضية بين المنتخبين الآخرين في المجموعة الأردن واندونيسيا اللذين يمتلكان الرصيد ذاته.

وبات «الأزرق» مطالباً بالفوز على الأردن في المباراة المقبلة للمحافظة على أمله في بلوغ النهائيات.

ويتأهل أبطال المجموعات الست إلى النهائيات، بالإضافة إلى أفضل خمسة منتخبات وصيفة.

سجل أهداف «الأزرق» فهد حمود (28) ويوسف ناصر (48 و 71) ومبارك الفنيني (73)، فيما سجل هدف نيبال، البديل دارشان غورونغ (90+4).

وأجرى مدرب الكويت، التشيكي فاتسلاف لافيكا، تغييرات عدة على التشكيلة التي خاضت المباراة السابقة، مبقياً الحارس حسين كنكوني وفهد الأنصاري وطلال الفاضل وبدر المطوع وعيد الرشيدي في مقاعد البدلاء.

وبدأ «الأزرق» المباراة بتشكيلة ضمت الحارس خالد الرشيدي، عيسى وليد، فهد حمود، فهد الهاجري، راشد الدوسري، أحمد الظفيري، حمد حربي، فواز عايض، علي خلف، عمر حبيتر ويوسف ناصر.

ورغم البداية الحماسية، خصوصاً من الخماسي الذي دخل على التشكيلة، إلا أن أداء المنتخب افتقد للفاعلية.

وحاول الفريق تفعيل الطرفين من خلال انطلاقات للدوسري وخلف يميناً ووليد وحبيتر يساراً إلا أن ألعابهم لم تكتمل بالصورة المطلوبة خاصة لجهة دقة الكرات العرضية.

في هذا الوقت كان منتخب نيبال يكتفي بالتكتل في الخلف وترك الوسط للاعبي الكويت.

وجاء أول تهديد حقيقي على مرمى نيبال في الدقيقة 27 عندما سقطت كرة في المنطقة أمام فهد حمود المتقدم فسددها في الزاوية العليا غير أن الحارس ديب كاركي أبعدها إلى ركنية مرر من خلالها خلف كرة عرضية خطفها حمود نفسه على يمين مفتتحاً التسجيل للكويت (28).

وسنحت فرصة جيدة ليوسف ناصر بعد تمريرة من خلف ولكنه سدد عالياً (37).

وعاد خلف ليمرر كرة جميلة إلى حبيتر الذي سدد في جسم الحارس من دون أن ينجح يوسف في إعادتها إلى الشباك (38).

وانتظر النيباليون حتى ما قبل نهاية الشوط ليسجلوا ظهورهم الأول بتسديدة من خارج المنطقة أيوش غايان مرت قرب القائم (45+3).

مع بداية الشوط الثاني، أجرى لافيكا تبديلين باشراك بدر المطوع ومبارك الفنيني بدلاً من حبيتر وعايض بهدف زيادة الكثافة الهجومية.

ويتلقى يوسف ناصر كرة طويلة من الفنيني نجح من خلالها بالتخلص من مدافعين نيباليين قبل أن يودع الكرة على يسار الحارس (48).

بعد الهدف توقف اللعب بسبب سقوط مدرب نيبال، الكويتي عبدالله الشلاحي، نتيجة الاعياء ما استدعى وضع جهاز الأوكسجين له قبل أن يتم نقله إلى المستشفى لإكمال العلاج.وفي لقطة عكست ضعف الدفاع الكويتي، تجاوز غايان، الهاجري وواجه الرشيدي ولكن كرته ارتطمت بالعارضة قبل أن تخرج (58).

ودفع مدرب الكويت بطلال الفاضل مكان خلف.

ومرر المطوع كرة ذكية خلف المدافعين لناصر الذي سدد خارجاً (69).

وانطلق المطوع بكرة من الظفيري قبل أن يعكسها أمام المرمى لتجد ناصر يتابعها سهلة في الشباك (71)

وبعد دقيقتين، عاد المطوع ليقدم كرة أخرى جميلة إلى ناصر، المنفرد والذي فضّل التمرير إلى الفنيني الذي لم يتأخر في ايداعها المرمى هدفاً رابعاً لـ «الأزرق» (73).

وواجه المطوع الذي اضفت مشاركته تنظيماً أكبر على أداء الكويت، سوء توفيق في التعامل مع اكثر من فرصة سنحت له.

فلسطين تقترب من التأهل ... والبحرين على بُعد نقطة

بات المنتخب الفلسطيني على أعتاب التأهل إلى كأس آسيا 2023 للمرة الثالثة في تاريخه، بتحقيقه الفوز الثاني توالياً في الدور الحاسم أمام اليمن بخماسية نظيفة، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.

وعلى ملعب الاتحاد المنغولي في العاصمة أولان باتور، تناوب على تسجيل الخماسية عدي دباغ (14)، محمد باسم (45+1)، محمد يامين (48)، وصالح شحادة (58 و65).

وبهذا الفوز، حافظ منتخب فلسطين على صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، في مقابل 4 نقاط للفيلبين، التي فازت بهدف نظيف على منغوليا، ونقطة لليمن الثالث، في حين بقيت منغوليا في ذيل الترتيب خالية الوفاض.

وتقام الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة، الثلاثاء، حيث تلتقي فلسطين مع الفيلبين، واليمن مع منغوليا.

وفي المجموعة الخامسة، حوّل المنتخب البحريني تخلّفه الى فوز ثمين 2-1 على حساب المنتخب الماليزي المضيف، على استاد «بوكيت جليل» الوطني في كوالالمبور.

وسجّل هدفي البحرين علي حرم (57) وعبدالله يوسف (81 من ركلة جزاء)، فيما سجّل هدف ماليزيا محمدو سمارة (55).

وتربعت البحرين على الصدارة بـ6 نقاط بعدما سبق لها الفوز في الجولة الأولى على بنغلاديش بهدفين، فيما تراجعت ماليزيا للمركز الثاني برصيد 3 نقاط بفارق المواجهة المباشرة أمام تركمانستان، التي حققت أول ثلاث نقاط بعد فوزها على بنغلاديش بهدفين لألتي مراد انادوردييف (7) وأرسلان مايرات أماتوف (77)، مقابل هدف لمحمد إبراهيم (12).

وباتت البحرين بحاجة إلى نقطة فقط من اللقاء المقبل أمام تركمانستان في الجولة الثالثة الأخيرة، الثلاثاء.

وفي المجموعة الثالثة، حقّق منتخب تايلند فوزه الثاني، على حساب سريلانكا بهدفين، على الاستاد المركزي في نامانجان، فيما تغلّبت أوزبكستان على جزر المالديف برباعية.

ورفعت أوزبكستان رصيدها الى 6 نقاط بفارق الأهداف تايلند، فيما بقيت سريلانكا وجزر المالديف من دون نقاط.

أما في المجموعة الرابعة، ففاز منتخب هونغ كونغ على نظيره الكمبودي بثلاثية، والهند على أفغانستان 2-1.

ورفعت هونغ كونغ رصيدها إلى 6 نقاط بفارق الأهداف امام الهند، فيما بقيت كمبوديا وأفغانستان بلا رصيد.

وفي المجموعة السادسة، فازت طاجيسكتان على ميانمار برباعية وقيرغرستان على سنغافورة 2-1.

وتصدرت طاجيسكتان الترتيب برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف أمام قيرغرستان، فيما بقيت ميانمار وسنغافورة من دون نقاط.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي