pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الغانم في حفل تكريم الوفود: يجب تقبّل الخسارة بروح رياضية

مضر - النجمة... لِمَن «اليد الطولى» خليجياً ؟

تختتم، اليوم، بطولة الأندية الخليجية الـ38 أبطال الكؤوس لكرة اليد، بإقامة المباراة النهائية بين مضر السعودي والنجمة البحريني، على صالة مجمع الشيخ سعد العبدالله.

وتأهل مضر إلى المباراة النهائية بعد تغلّبه على «الكويت» 25-23، فيما صعد النجمة بفوزه على الأهلي القطري 28-21، في الدور نصف النهائي، الخميس الماضي.

وأثبتت المجموعة الثانية في البطولة تفوقها فنياً على «الأولى»، بعدما انحصر اللقب بين النجمة ومضراللذين خاضا منافسات الدور التمهيدي فيها، وأسفرت مباراتهما في هذا الدور عن فوز النجمة 33-26.

وأكد مدرب النجمة، سيد علي الفلاحي على صعوبة المواجهة، وقال: «لا يمكن التنبؤ بنتيجة المباراة مسبقاً، وكلا الفريقين يملكان العناصر الجيدة التي تمكنهما من تحقيق الفوز، وفي مثل هذه المواجهات تكون قلة الأخطاء عاملاً حاسماً في ترجيح كفة على أخرى»، لافتاً إلى أن التحضيرات للمباراة النهائية لم تخرج عن المعتاد في مثل هذه المواجهات، والملعب وحده من يحدد هوية البطل.

وقال إن المستوى العام للبطولة كان جيداً، مضيفاً أن هناك مباريات جاءت متوسطة المستوى، وأخرى تفوقت عليها، ويبقى لدى «النجمة» الكثير لم يقدمه في البطولة، ونسعى إلى إظهار أفضل ما لدينا للفوز بالكأس.

بدوره، قال لاعب النجمة، علي عيد إن فريقه تنتظره خطوة أخيرة للظفر باللقب «تمكنا من تجاوز فريق قوي في الدور نصف النهائي (الأهلي) وعلينا مواصلة العمل الجاد للتتويج باللقب الأهم، خصوصاً وأن المباراة النهائية مع مضر، الذي يضم عدداً من العناصر المتميزة في صفوفه، من سعوديين أو محترفين.

وأكد عيد أن البطولة شهدت مستويات متميزة، على الرغم من التوقف لسنوات عدة، ما يثبت علو كعب كرة اليد الخليجية في القارة الآسيوية.

احتفاء بالوفود

من جهة أخرى، أقام رئيس نادي الكويت خالد الغانم، مأدبة عشاء في«الأفنيوز» احتفاء بالوفود المشاركة في البطولة، حضرها نائب رئيس الاتحاد الدولي أمين صندوق الاتحاد الآسيوي للعبة بدر الذياب، رئيس مجلس الشارقة الرياضي عيسى الحزامي، رئيس الاتحادين السعودي والعربي فاضل النمر، رئيس الاتحاد الإماراتي نبيل عاشور، رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة بدر العصيمي وأعضاء اتحاد اللعبة.

وخلال الحفل، قدّم الغانم دروعاً تذكارية لرؤساء الوفود والقيادات الرياضية الخليجية، شاكراً مساهمتهم بإنجاح البطولة.

وقال الغانم: «أرحب بالجميع بين أهلهم وفي بلدهم. إن الهدف الأسمى لإقامة البطولة هو تواجد الأشقاء الخليجيين في بلدهم الكويت، ونقول دائماً إن هذه البطولات تجمع ولا تفرّق الإخوة في الخليج».

وأضاف:«الفوز والخسارة جزء من اللعبة، كما نفرح بالفوز يجب تقبّل الخسارة بروح رياضية».

وشكر الغانم جماهير الكويت لمساندتها الفريق، معتذراً لهم بالنيابة عن اللاعبين ومجلس الإدارة عن الخروج من المنافسة على اللقب.

وأكد بدء الاستعداد للمشاركة في بطولة الاندية الآسيوية التي ستقام في حيدر أباد الهندية الشهر الجاري، مؤكداً أن الفريق سيعمل على تلافي الاخطاء التي ارتكبها في البطولة الخليجية والمنافسة على اللقب الآسيوي.

من جهته، أشاد النمر بحسن التنظيم والضيافة، وقال:«نشكر القيادات الرياضية الكويتية على كل ما قدموه خلال البطولة، وهذا ليس غريباً على الكويت وأهلها، ونأمل أن يكون ختام البطولة مسكاً كما بدايتها»، متمنياً التوفيق للأندية الخليجية كافة في الاستحقاقات الإقليمية والقارية المقبلة.

وتمنى النمر فوز ممثل المملكة العربية السعودية في المباراة النهائية، آملاً من الفريقين تقديم مستوى فني يليق بالتطور الكبير الذي تشهده كرة اليد الخليجية.

من ناحيته، أكد رئيس نادي مضر، الدكتور سعيد الجارودي، صعوبة المباراة النهائية على مضر الذي يواجه احد اقوى الفرق، والذي يضم عدداً كبيراً من لاعبي منتخب البحرين.

وتابع:«أتمنى أن يقدّم الفريقان أداءً رائعاً، وأن يظهر مضر بالمستوى اللافت نفسه الذي كان عليه امام الكويت».

وأشار رئيس مضر، إلى مساندة جماهير النادي للفريق في كل بطولة، واصفاً اياهم بـ«السلاح الفتّاك الذي يمنح اللاعبين الروح القتالية والمعنويات العالية للمنافسة على اللقب».

بدوره، أبدى الحزامي، سعادته بتواجده في الكويت «البيت الكبير للخليجيين، والتي لها مكانة خاصة في قلوبهم».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي