pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

صلاح يستهدف «الكرة الذهبية» في 2023

محمد صلاح حاملاً جائزتي الهدّاف وأفضل ممرّر
محمد صلاح حاملاً جائزتي الهدّاف وأفضل ممرّر

اعتبر نجم ليفربول الإنكليزي لكرة القدم، المصري محمد صلاح، أن الهزيمة أمام مدريد الإسباني بهدف وحيد في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، هي عقبة في وجهه للفوز بجائزة الكرة الذهبية، مؤكداً أنه إذا لم يفز بنسخة 2022، فسيفعل كل شيء ليكون الفائز بها في 2023.

وقال صلاح، في حديث مع مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية، نشرته، أمس: «صحيح أنني صدمت بترتيبي في العام 2021، أما هذا العام، فالهزيمة أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا هي عقبة بكل تأكيد أمامي».

وتابع: «حتى لو لعبت مباراة جيدة في النهائي، هناك صعوبة، لكنها لا تلغي كل ما حققته على مدار شهور، لننتظر نتيجة التصويت، وإذا لم أفز بتلك الجائزة لعام 2022 فسأفعل كل شيء لأكون الفائز بها في 2023».

وأضاف صلاح: «كنا نستحق الفوز في النهائي، سنحت لي فرصتان أو 3، لكن (الحارس البلجيكي) تيبو كورتوا تصدى بشكل رائع».

وعن عاداته اليومية وكيفية حفاظه على صحته الذهنية والبدنية، أوضح: «أحاول أن أتأمل يومياً لـ10 أو 20 دقيقة في المنزل بمفردي».

وتابع: «أحب أن أقول إن بيتي يشبه المستشفى، رغم أن زوجتي لا تحب ذلك. هناك غرفتان في منزلنا مخصصتان لأجهزة اللياقة البدنية المختلفة وكمال الأجسام. كما يمكنني في المنزل الخضوع للعلاج بالتبريد، فهناك غرفة ضغط عال. وأسعى باستمرار لتحسين حالتي البدنية».

وأردف: «زوجتي تقول لي إنني أقضي وقتاً مع الأجهزة أكثر منها».

وبخصوص التزامه تجاه التدريبات في ليفربول، قال صلاح: «إذا كان التدريب الساعة 15.00، فإنني أصل قبله بساعتين أو ثلاث، وأعود للمنزل بعده بساعة ونصف».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي