pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إنجاز جديد يؤكد تفوق البنك وريادته في صناعة التمويل الإسلامي

«بيتك» يتألق بـ 3 جوائز مرموقة من «إيميا فاينانس»


- عبدالوهاب الرشود: اعتراف بالمكانة المرموقة التي وصلنا إليها محلياً وعالمياً
- قدراتنا العالية مكّنتنا من لعب دور بارز في تطوير الصكوك والابتكار بالتمويل الإسلامي

حصد «بيت التمويل الكويتي» (بيتك) 3 جوائز مرموقة من مجلة «إيميا فاينانس»، في النسخة الرابعة عشرة من جوائز القطاع المصرفي في الشرق الأوسط لعام 2021، في إنجاز جديد يؤكد تفوقه وريادته في صناعة التمويل الإسلامي.

وفاز «بيتك» بجوائز أفضل صكوك لمؤسسة مالية عن إصداره لصكوك دائمة بقيمة 750 مليون دولار، وأفضل صكوك لمؤسسة مالية عن إصدار «بيتك- تركيا» لصكوك مستدامة للشريحة الثانية بقيمة 350 مليون دولار، وأفضل صكوك خضراء عن إصدار «بيتك-تركيا» لصكوك مستدامة للشريحة الثانية بقيمة 350 مليون دولار.

وتعد جوائز «إيميا فاينانس» من أهم الجوائز في القطاع المصرفي في منطقة الشرق الأوسط، وتهدف إلى تكريم المؤسسات المصرفية على أدائها المالي، ومعايير جودة خدماتها، والتميز في القطاع المصرفي.

وتستند جوائز المجلة المالية المرموقة إلى معايير أساسية في عملية اختيارها لأفضل البنوك، تتضمن الحصة السوقية للبنك، ونمو منتجاته في السوق، وربحيته، والابتكار في المنتجات والخدمات، وجودة استراتيجية أعماله.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «بيتك» بالتكليف عبدالوهاب الرشود، إن الجوائز الأخيرة تضاف إلى سلسلة الجوائز والتكريمات التي نالها البنك سابقاً، وهي بمثابة اعتراف بالمكانة المرموقة التي وصل إليها على المستويين المحلي والعالمي.

وأضاف أن لدى «بيتك» سجلاً حافلاً من الإنجازات والنجاحات في صناعة التمويل الإسلامي، مشيداً بالكفاءة العالية التي مكنّته من لعب دور بارز في تطوير سوق الصكوك.

وتابع أن تحقيق هذه التقديرات والفوز بالجوائز العالمية لم يكن ليحصل لولا ثقة مساهمي وعملاء البنك، والجهود المتفانية لكوادره وكفاءتهم، مؤكداً أن «بيتك» يسّخر كل إمكاناته لتطوير الابتكار في صناعة التمويل الإسلامي، والتأثير إيجاباً في الأسواق التي يعمل فيها وتعزيز الاقتصادات، وهو ما ينعكس في تحوله نحو دعم الاستدامة من خلال إصدارات الصكوك الخضراء.

من جانبها، ذكرت «إيميا فاينانس» أن التصنيفات التي يتمتع بها «بيتك» تدعم قدرته على النفاذ إلى أسواق رأس المال الدولية، وأن «بيتك- تركيا» نجح عام 2021 في إصدار صكوك خضراء بقيمة 350 مليون دولار بقيادة «بيتك»، ما يدل على خبرته الطويلة في سوق الصكوك وريادته وإسهاماته في تطوير هذا الجانب المزدهر من صناعة التمويل الإسلامي.

وأضافت أن فوز «بيتك» بهذه الجوائز هو بمثابة إثبات لريادته وقدرته على الابتكار في الصكوك، مشيرة إلى أن إصدار الصكوك الخضراء هو الأول من نوعه الذي تصدره مؤسسة مالية إسلامية، وأول إصدار عالمي لصكوك الاستدامة للشريحة الثانية من رأس المال.

صانع سوق

عمل «بيتك» في كثير من الأحيان كصانع سوق في تمويل الصكوك، وعمل في السنوات القليلة الماضية، كمنسق رئيسي لأكثر من 5 مليارات دولار من الصكوك التي تم جمعها.

وهناك العديد من الصكوك التي تولى فيها «بيتك» دور المنسق أو مدير اكتتاب في صفقات كانت لصالح بنوك تنموية وتجارية رائدة في الشرق الأوسط، ومن أبرزها اضطــلاعه بدور مديـر الاكتتـاب المشـترك ومديـر الطـرح لإصـدارات صكـوك المؤسسة الإسـلامية لتنميـة القطـاع الخـاص (600 مليـون دولار)، وبنـك دبـي الإسـلامي (مليـار دولار ) وبنـك بوبيـان (750 مليـون دولار)، وبنـك أبوظبـي الأول (500 مليـون دولار).

وقام قطاع الخزانة والمؤسسات المالية لمجموعة «بيتك» في 2021، بتوسيع أنشطة الاستثمار والتداول في أسواق رأس المال الأولية والثانوية، ونفذ نظراً إلى كونه أكثر صناع السوق نشاطاً في السوق الثانوية صفقات صكوك تجاوز حجمها 16 مليار دولار.

وحقّق «بيتك» في العام الماضي مركز الصدارة ضمن قائمة المتداولين الرئيسيين في إصدارات برنامج مؤسسة إدارة السيولة الاسلامية الدولية (IILM) لسوق الصكوك الأولية، والمركز الاول ضمن قائمة المتداولين في السوق الثانوية لعام 2021، وهي المرة الأولى التي تتصدر فيها مؤسسة مالية القائمتين بين المتداولين الرئيسين لبرنامج الـ«IILM» في السوقين الأولي والثانوي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي