pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«علي عبدالوهاب المطوع التجارية» راعٍ رسمي لملتقى طموح الشرق الأوسط 2022 في فرنسا

فيصل المطوع: نحرص على إثراء السوق الكويتي

المطوع مجتمعاً بفريق «بيزنس فرانس»
المطوع مجتمعاً بفريق «بيزنس فرانس»

استقبل رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في شركة علي عبدالوھاب المطوع التجارية، فيصل المطوع، فريقاً من الهيئة الفرنسية لدعم الاستثمار والصادرات «بيزنس فرانس»، ممثلاً بالمدير الإقليمي للهيئة في منطقة الشرق الأوسط فريدريك زابو، ورئيس المكتب التجاري ربيع سوفنجي.

وتم الحديث عن مشاركة «علي عبدالوهاب المطوع التجارية» كراعٍ رسمي في ملتقى «طموح الشرق الأوسط 2022»، والذي سيعقد في 20 أكتوبر المقبل في وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة في العاصمة الفرنسية باريس، وبرعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتهدف «بيزنس فرانس» التي تأسست في العام 2015 كهيئة حكومية، إلى دعم الاقتصاد الفرنسي على الساحة الدولية، من خلال دعم الشركات الفرنسية المصدرة والترويج للاستثمار في فرنسا، وتعزيز جاذبية الدولة وتقوية شراكاتها على الصعيد الاقتصادي.

وجاءت هذه الزيارة من أجل تعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين شركات القطاع الخاص الرائدة في الكويت وفرنسا، وبحث فرص التبادل التجاري المحتملة، والحديث عن تفاصيل مشاركة الشركة في الملتقى، الذي يُعقد على مدار يوم كامل، ويشهد جلسة عامة واجتماعات مستديرة لمختلف القطاعات، بحضور وزراء وسفراء ومتحدثين رفيعي المستوى، ووفود من شركات خاصة في منطقة الشرق الأوسط، وشركات فرنسية من كل الأحجام والأعمال التي تسعى لبدء أو تعزيز وجودها في منطقة الشرق الأوسط.

وأعرب فیصل المطوع عن سعادته باستقبال فريق من «بيزنس فرانس» التي تتشارك الشركة معها الهدف نفسه من ناحية دعم روابط الشراكة، وفتح فرص التعاون الثنائي بين شركات القطاع الخاص في فرنسا والكويت.

وقال «يسعدنا كثيراً أن نكون داعماً ومشاركاً رئيسياً في رعاية ملتقى طموح الشرق الأوسط 2022، الذي تنظمه الهيئة برعاية وحضور ماكرون»، مشيراً إلى أن الملتقى يشكل فرصة ثمينة للتعرف على مزيد من الشركات الخاصة الفرنسية والتعاون معها، لجلب ما يناسب المستهلك في السوق الكويتي وإثرائه بمنتجات وعلامات تجارية رائدة وعالية الجودة.

وشكر فريق «بيزنس فرانس» على هذه الزيارة التي تعد محل تقدير وذات أهمية كبيرة بالنسبة للشركة، آملاً استقباله مجدداً لبحث المزيد من التعاون وفرص التبادل التجاري المحتملة بين الشركات الخاصة في فرنسا والكويت.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي