pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الثروة العالمية تبلغ رقماً قياسياً عند 530 تريليون دولار

ارتفعت الثروة العالمية بواقع 10.6 في المئة العام الماضي، لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 530 تريليون دولار في العام 2021، ومن المقرر أن تستمر في الارتفاع في جميع المناطق على الرغم من الضغوط التضخمية وغزو روسيا لأوكرانيا.

وأدت قوة أسواق الأسهم والطلب المتزايد على الأصول الحقيقية مثل العقارات والأعمال الفنية، إلى هذه الزيادة، وفقاً لما نقلته «بلومبرغ» عن تقرير لمجموعة بوسطن الاستشارية (BCG).

ومن المرجح أن يتم تكوين 80 تريليون دولار من الثروة الجديدة على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وقالت رئيسة قسم إدارة الثروات في «BCG»، آنا زاكريفسكي، إن «تنمية الثروة مرنة بشكل كبير، وحتى على خلفية الاضطرابات الجيوسياسية، فإن معدل النمو سيظل إيجابياً».

ومن المتوقع أن تحافظ منطقة آسيا والمحيط الهادئ على أسرع معدل نمو للثروة، مع استعداد قيم الأصول للزيادة بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 8.4 في المئة حتى العام 2026.

وإذا استمر هذا المعدل، فقد تضم المنطقة ما يقرب من ربع ثروة العالم.

ذكر التقرير أيضاً أن هونغ كونغ قد تتجاوز سويسرا العام المقبل، بصفتها السلطة القضائية التي تدير «أكبر قدر من الثروة الخاصة عبر الحدود».

وقدر الباحثون أن نمو الثروة في أميركا الشمالية سيتباطأ إلى 4.7 في المئة حتى العام 2026، مقارنة بمتوسط ​​الخمس سنوات الذي يبلغ 9.1 في المئة.

وفي أوروبا الغربية، من المرجح أن يتباطأ نمو الثروة من 4.5 في المئة إلى أقل من 4 في المئة.

وأشار التقرير أيضاً إلى أن الاستثمار المستدام ينمو بمعدل أسرع بثلاث إلى خمس مرات مقارنة بالاستثمارات التقليدية، وبحلول 2026 يمكن أن تمثل فئة الأصول هذه ما يصل إلى 17 في المئة من الثروة المستثمرة بشكل خاص.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي