pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الشركة احتفلت باليوم البيئي لبرنامج الكويت لإعادة تأهيل البيئة

3 عقود جديدة لتأهيل التربة في «نفط الكويت» خلال 3 أشهر

كشف الرئيس التنفيذي بالوكالة، نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع الكبرى والخدمات الفنية في شركة نفط الكويت خالد العتيبي، عن توقيع 5 عقود ضخمة من شأنها إعادة تأهيل التربة إلى ما كانت عليه قبل الغزو، مضيفا: «خلال شهرين أو ثلاثة سنوقع 3 عقود أخرى».

وفي تصريحات صحافية أدلى بها خلال فعالية نظمتها مجموعة تأهيل التربة في الشركة باليوم البيئي لبرنامج الكويت لمشاريع إعادة تأهيل البيئة KERP، وذلك بالتعاون مع المقاول JV/C HEISCO Hangzhou Zaop، قال العتيبي خلال شهرين أو ثلاثة سنوقع 3 عقود أخرى لتأهيل التربة بعد الغزو العراقي وأكثر من 700 بئر وتسببت في تدمير البيئة الصحراوية«، مبينا ان»هذه العقود والعقود المقبلة لاستكمال البرنامج لتأهيل التربة".

وأشار إلى أن حرق الآبار أثر على البيئة وهي كارثة من أكبر الكوارث في العالم، ولا يوجد برنامج بهذا الحجم في العالم وشركة نفط الكويت بدأت بمشاريع بيئة لتأهيل التربة.

وأضاف العتيبي أن العمل مستمر 4 سنوات وبعدها تعود الأراضي الكويتية كما كانت قبل الغزو، مبينا أن التكلفة المالية من أموال التعويضات تستخدم لإعادة تأهيل التربة.

وعن عمليات التشجير التس ستقوم بها نفط الكويت، أوضح العتيبي أن جزءا من برنامج تأهيل التربة إعادة زراعة النباتات البرية أو الصحراوية والآن نعمل على إعداد مناقصة إعادة الزراعة، وسنرى المشروع خلال سنة أو سنة ونصف السنة.

حضر الفعالية التي أقيمت في معرض أحمد الجابر للنفط والغاز التابع لشركة نفط الكويت، عدد من نواب الرئيس التنفيذي والمسؤولين في جهات خارجية هي وزارة الدفاع، ونقطة الارتباط الكويتية لمشاريع البيئة، والهيئة العامة للبيئة، ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، وبعض أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت، وحشد من العاملين في الشركة، فيما حضر رئيس مجلس الإدارة في "هيسكو – الكويت" مرزوق الخرافي.

وتضمنت الفعالية نبذة تعريفية عن برنامج الكويت لتأهيل البيئة، والذي تم إنشاؤه لإصلاح الأضرار التي ألحقها الغزو عامي 1990 و1991 على الصعيديين البشري والبيئي.

من جهته قدم المقاول عرضاً عن تكنولوجيا المعالجة الحيوية وغسل التربة (Bioremediation and Soil washing)، كما تم التطرق إلى المشاريع الأخرى التي تم توقيعها في العام الماضي، والتي تشمل خمسة عقود لتأهيل التربة في مناطق عمليات شركة نفط الكويت، منها عقدان في شمال الكويت، وثلاثة عقود في جنوب شرق الكويت، تستهدف معالجة ما يقدر بثلاثة عشر مليون متر مكعب من التربة الملوثة في حقول الشركة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي