pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«KIB» يُصدر بطاقات صديقة للبيئة

أصدر بنك «KIB» مجموعة من بطاقاته المصرفية مصنوعة من مواد مُعاد تدويرها وقابلة للتحلل، لتكون بطاقات صديقة للبيئة، مساهماً بذلك في الحد من الانبعاثات الكربونية، كجزء من ثقافة عمله وممارسته المسؤولة ضمن إدارة البيئة والمجتمع وحوكمة الشركات (ESG )، وتماشياً مع التوجهات العالمية الراهنة لإنقاذ البيئة والكوكب بأكمله.

ويأتي ذلك في خطوة إستراتيجية تؤكد مدى التزام البنك الجاد بتحقيق الاستدامة المؤسسية والبيئية على أوسع نطاق، باعتباره عضواً يلعب دوراً رئيسياً وفعّالاً ضمن الاتفاق الدولي للأمم المتحدة (UN Global Compact).

ووظّف البنك مجموعة من المكونات المعاد تدويرها في عملية تصنيع بطاقاته، وتشكيلها كبطاقة مصرفية يسهل استخدامها تحت شعار «Go Green» ذات الإصدار الحصري، التي تتميز بتصميمها المميز بأعلى وأرقى مستوى من الجودة، والتي تراعي أفضل معايير إصدار البطاقات المصرفية في العالم، فضلاً عن محافظتها في الوقت ذاته على البيئة.

وستسمح تلك المكونات أيضاً بإعادة تدوير هذه البطاقات بعد انتهاء صلاحيتها، كحل بديل يغني مستخدميها عن التخلص منها بالطرق المعتادة، وهي قابلة للتحلل على أي حال، في وقت يعتزم «KIB» إصدار كل من بطاقات الصرف (Debit cards )، وبطاقات حساب «بلاك» ضمن بطاقاته الخضراء والصديقة للبيئة.

وقالت المديرة التنفيذية لخدمات البطاقات في «KIB»، ديمة المليفي، إنه بعد دراسة مكثفة حول المبادرات البيئية، والمتعلقة بالممارسات المسؤولة التي أقدمت على تنفيذها أكبر المؤسسات المالية والمصرفية حول العالم، ارتأى البنك أنه من الضروري أن يواكب وبشكل سريع، النهج الدولي المؤسسي المتبع من قبلها، في استجابة سريعة منه للحاجة الملحة إلى المحافظة على البيئة، والمساهمة جدياً في نشر التوعية بها وتعزيز المبادرات المعنية بها، ككيان وطني ملتزم بالقيم والسياسات المحلية والدولية التي تنص على أهمية تبني الحلول الخضراء والمستدامة، كخيار لا بديل له لخلق مستقبل أفضل، وسعي مؤسسي لا غنى عنه لضمان أعلى درجة من استمرارية الأعمال.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي