pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

2.1 مليار دولار ربحية الشركات المدرجة محلياً

«كامكو إنفست»: الكويت الثانية خليجياً في نمو أرباح بنوكها الربع الأول... بـ 50.6 في المئة


- 65.4 مليار دولار صافي إيرادات الشركات المدرجة خليجياً بنمو 27 في المئة
- السعودية واصلت الاستحواذ على نصيب الأسد من الأرباح بـ 76.2 في المئة

أشارت شركة «كامكو إنفست» إلى وصول أرباح الشركات المدرجة في الأسواق المالية لدول مجلس التعاون الخليجي، إلى مستوى قياسي جديد في الربع الأول من العام الجاري، بدعم قوي من نمو أرباح جميع القطاعات على أساس ربع سنوي باستثناء قطاع السلع طويلة الأجل.

ولفتت الشركة إلى ارتفاع أرباح الشركات المدرجة في بورصة الكويت من 1.3 مليار دولار في الربع الأول من العام 2021 إلى 2.1 مليار دولار في الربع الأول من العام 2022، مرجعة الفضل في ذلك بصفة رئيسية لقطاع البنوك الذي شهد قفزة قوية في الأرباح بنسبة 50.6 في المئة إلى 926.8 مليون دولار.

وكشفت عن ارتفاع صافي ربح قطاع الاتصالات 17.7 في المئة على أساس سنوي إلى 208.4 مليون دولار في الربع الأول من العام 2022، في حين بلغ صافي ربح قطاع الاستثمار والتمويل 337.6 مليون دولار، بينما نمت أرباح قطاع السلع الرأسمالية إلى 184.6 مليون دولار، وسجل قطاع النقل ربحاً قدره 89 مليون دولار.

وذكرت الشركة في تقريرها الاقتصادي أن ارتفاع الأرباح عكس الانتعاش المستمر والمستدام في النشاط الاقتصادي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الأول، إذ ظلت بيانات مؤشر مديري المشتريات للسعودية والإمارات ودبي وقطر أعلى من حاجز النمو البالغ 50 نقطة بصفة مستمرة على خلفية الجهود الحكومية والنشاط القوي للقطاع الخاص.

ويأتي ذلك في حين شهد الائتمان المصرفي للقطاع الخاص أيضاً نمواً مستداماً في كل من السعودية والكويت وقطر وفقاً للبيانات المتاحة من البنوك المركزية لديها.

وذكر التقرير أن صافي إيرادات الشركات المدرجة في البورصات الخليجية بلغ 65.4 مليار دولار خلال الربع الأول مقابل 51.5 مليار دولار خلال الربع الرابع 2021، ليصل بذلك معدل النمو على أساس ربع سنوي إلى 27 في المئة.

وأفاد بأن النمو على أساس سنوي يعد أقوى، إذ وصل إلى 67 في المئة مقارنة بأرباح الربع الأول من العام 2021 البالغة 39.2 مليار دولار، في حين جاءت قطاعات الطاقة والبنوك والمالية المتنوعة في الصدارة محتلة أول 3 مراكز من حيث نمو الأرباح على أساس مطلق مقارنة بالربع الرابع من العام 2021، ومثلت نحو 80 في المئة من إجمالي نمو الأرباح على أساس ربع سنوي.

وبيّن أنه من حيث النمو السنوي، استحوذت قطاعات الطاقة والبنوك والمواد الأساسية على 82 في المئة من إجمالي نمو الأرباح بالقيمة المطلقة، في حين واصلت «أرامكو» السعودية تصدرها كأكبر الشركات المساهمة في نمو الأرباح خلال الربع، لافتاً إلى أنه وبعد استثنائها، ظل نمو إجمالي الأرباح قوياً ووصل إلى 35 في المئة على أساس ربع سنوي و51.4 في المئة على أساس سنوي.

وتابع التقرير أنه على أساس إقليمي، لوحظ نمو أرباح البورصات السبع خلال الربع الأول، إذ سجلت السعودية أكبر معدل نمو لصافي الإيرادات على أساس سنوي بنسبة 73.2 في المئة، تليها أبو ظبي والبحرين بنمو سنوي بنسبة 63.3 و62.4 في المئة على التوالي، بينما سجلت عمان أقل معدل نمو في الأرباح على أساس سنوي خلال الربع الأول من العام 2022.

وذكر أن السعودية واصلت الاستحواذ على نصيب الأسد من إجمالي الأرباح على أساس ربع سنوي، بنحو 76.2 في المئة في الربع الأول من العام 2022 مقابل 73.4 في المئة خلال الربع الأول من 2021.

وبيّن أنه من حيث أداء قطاعات السوق، ارتفعت أرباح قطاع الطاقة 79.5 في المئة على أساس سنوي و21.8 في المئة على أساس ربع سنوي في الربع الأول من العام 2022، إلا انه لم يتم تسجيل أي نمو على أساس سنوي عبر مكونات مؤشر القطاع.

وسجل قطاع البنوك ربحاً أكبر خلال الربع الأول من العام 2022 بقيمة 10.9 مليار دولار، بنمو 32.3 في المئة على أساس سنوي وبنسبة 25.4 في المئة على أساس ربع سنوي، إذ يعكس نمو الأرباح بصفة رئيسية الى الانخفاض الحاد للمخصصات خلال الربع بدعم من نمو التسهيلات الائتمانية، في وقت سجل القطاع نمواً في الأرباح على أساس سنوي وربع سنوي في كل الأسواق خلال الربع الأول من العام 2022، بحيث سجلت البنوك المدرجة في الإمارات أعلى معدل نمو في الأرباح على أساس سنوي بنسبة 62 في المئة، تليها البنوك الكويتية التي شهدت نمو أرباحها 50.6 في المئة، بينما سجلت البنوك المدرجة في السعودية نمواً في الأرباح بنسبة 22.4 في المئة.

وأوضح التقرير أن أرباح قطاع المواد الأساسية بلغت 4.8 مليار دولار في الربع الأول من العام 2022 مقابل أرباح بقيمة 2.9 مليار دولار في الربع الأول من العام 2021، و4.5 مليار دولار في الربع الرابع من العام 2021.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي