pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«المتحد» يواصل تعاونه المثمر مع «لوياك»

يواصل البنك الأهلي المتحد تعاونه المثمر مع مؤسسة «لوياك» التطوعية، في إطار دوره المجتمعي الرائد، إذ وقّعا اتفاقية يقوم البنك من خلالها برعاية برنامج «التطوع سعادتي» والذى يعد مبادرة متميزة من المؤسسة لمساعدة الآخرين، من خلال التطوع في مراكز الخدمة المجتمعية، مثل «كاتش»، ومعهد براديس للتدريب الأهلي، و«عبير 2»، وجمعية الكويت للمعوقين.

وتشمل الاتفاقية رعاية البنك لسلسلة ورش عمل المهارات المهنية الأساسية، والتي تقدمها «لوياك» وتتضمن مواضيع متعددة، ما يسمح للمشاركين بالتعمق في المواضيع المحددة التي يختارونها، ويعزز مهاراتهم ومعارفهم.

ويقدم هذه الورش مدربون محليون يتم اختيارهم من قبل «لوياك» من ذوي الخبرات العملية المهنية من خلفيات مختلفة، ممن لديهم شغف لتعليم وتدريب الشباب بشكل دائم.

وتتضمن الاتفاقية أيضاً رعاية «المتحد» لبرنامج المناظرات الصيفية للعام وهو برنامج يستمر على مدار أسبوعين بهدف تدريب الشباب على تطوير التفكير النقدي، والتسامح مع وجهات النظر المختلفة، والثقة في التحدث أمام الجمهور، وقيمة العمل الجماعي، وهو ما يؤكد للمشاركين أهمية الموضوع من جوانبه المختلفة، وأهمية الاستماع إلى حجج الفرق المتعارضة وإدراك وجود أكثر من طريقة واحدة للتفكير في الموضوع الواحد.

وأفادت رئيسة إدارة المسؤولية الاجتماعية والتواصل الاجتماعي في البنك، فاتن التميمي، بأن هذه الاتفاقية تؤكد نجاح التعاون بين «المتحد» و«لوياك»، والذي استمر على مدار سنوات من خلال برامج متميزة مثل برنامج «صغار لوياك الرمضاني» وبرنامج «التطوع سعادتي».

وأكدت التميمي أن «المتحد» يعتز بدعمه لأنشطة مؤسسة «لوياك»، والتي ترسخ رسالته في إبراز مفهوم العمل التطوعي، في سعيه نحو إدخال السرور والسعادة على نفوس الآخرين، لافتة إلى أنه يعتز بدوره المجتمعي في دعم الشباب، وفتح المجال أمامهم من خلال حصولهم على برامج تدريبية هادفة، ما يتفق مع برنامجه للعمل المجتمعي والذي يضع الشباب على قائمة أولوياته، مع دعم كل شرائح المجتمع ومؤسساته.

وأضافت التميمي أن «لوياك» تعتبر واحدة من أهم المؤسسات التطوعية التي تتيح الفرصة للشباب الكويتي، للتميز والإبداع والتعبير عن نفسه بطرق متنوعة، مبينة أن توحيد الجهود مع المؤسسة لتمكينهم من معرفة أنفسهم وقدراتهم هو هدف في غاية الأهمية.

ومن جانبها، أوضحت نائب رئيس مجلس إدارة «لوياك» والعضو المنتدب، فادية المرزوق، أن التعاون يأتي بعد إيمان البنك برؤية وأهداف «لوياك»، في تمكين الشباب وخلق أجيال من القادة المؤثرين في المجتمع، مشيرة إلى أن هذه الشراكة ليست وليدة اللحظة وإنما ممتدة منذ وقت طويل.

وتابعت المرزوق أن «لوياك» شكّلت علامة فارقة في مجال تحفيز الشباب وتنمية إبداعاتهم وطاقاتهم، إيماناً منها بهذه الشريحة الكبرى، لما تمثّله من قيمةٍ مضافةٍ تساهم في بناء عالمٍ مستدامٍ تسوده أسس العدالة والسلام، ولما تجسّده من نخبٍ وقادةٍ مؤثّرين يمكنهم أن يلعبوا دوراً حيوياً في الارتقاء بمجتمعاتهم وأوطانهم، مشددة على أن نجاحها يمثّل نجاحاً للمجتمع الكويتي بشكلٍ عام، وهو نجاحٌ لم يكن ليتحقّق لو أنها عملت بمعزلٍ عن المجتمع بتنوّعه وتعدّد فئاته.

وذكرت أن المؤسسة اعتمدتْ أسلوب الشراكة المجتمعيّة الفاعلة والراسخة، سواء مع منظمات المجتمع المدني، أو دور الرعاية الاجتماعية، أو الإعلام والمؤسّسات التعليميّة والثقافيّة أو مع القطاعين العام والخاص والمنظمات الدوليّة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي