pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مزايا وعيوب لكل توقيت

أفضل وقت لممارسة الرياضة يختلف بين الرجال والنساء

No Image

كشفت دراسة عن أن أفضل وقت في اليوم لممارسة الرياضة يختلف حسب الجنس، فالتمارين المسائية أكثر فاعلية للرجال من الروتين الصباحي، في حين اختلفت النتائج بالنسبة للنساء.

ووفقاً لما نشره موقع «New Atlas» نقلًا عن دورية «Frontiers in Physiology»، فإن هناك قدراً كبيراً من العمل العلمي، الذي يبحث في التأثيرات التي يمكن أن يحدثها الوقت من اليوم على فعالية التمرين الرياضي، وتتباين النتائج بشكل تام.

فسواء كانت ممارسة الرياضة قبل النوم مباشرة أو في الصباح أو بعد الظهر أو في وقت مبكر من المساء، فإن هناك مزايا وعيوباً لكل توقيت، ويمكن أن تختلف النتائج والفوائد بناء على نوع التمرين والنتيجة المرجوة، سواء كان الشخص يهدف إلى التخلص من الدهون أو بناء عضلات، على سبيل المثال.

وبالنسبة للدراسة الجديدة، شرع باحثون في سكيدمور كوليدج بنيويورك في التحقيق في آثار ممارسة الرياضة في أوقات مختلفة من اليوم، مع التركيز بشكل خاص على الاختلافات بين الرجال والنساء.

وكانت النتائج مثيرة للاهتمام، حيث تشير إلى أن التمرين المسائي كان الخيار الأفضل للرجال، بينما يعتمد التوقيت بالنسبة للنساء على الهدف المرجو من التمرينات البدنية.

من جهته، قال الدكتور بول أرسيرو، الباحث الرئيسي في الدراسة، إنه تم للمرة الأولى اكتشاف «أنه بالنسبة للنساء، تساعد ممارسة الرياضة صباحاً في تقليل دهون البطن وضغط الدم المرتفع، بينما تؤدي ممارسة الرياضة المسائية لدى النساء على قوة عضلات الجزء العلوي من الجسم والقدرة على التحمل، وتحسين المزاج العام وتعزيز الشعور بالشبع الغذائي.

وأضاف أنه بالنسبة للرجال، فإن التمارين المسائية تُقلّل ضغط الدم المرتفع وتحدّ من خطر الإصابة بأمراض القلب والشعور بالتعب، بالإضافة إلى حرق المزيد من الدهون، مقارنة بالتمارين الصباحية، بحسب ما نشره موقع «العربية.نت».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي