pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الذكاء الاصطناعي لتطوير دواء ضد حمى الضنك

No Image

باريس - أ ف ب - أطلقت منظمة أوروبية غير حكومية مشروعاً لتطوير دواء ضد حمى الضنك بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي.

وأعلنت منظمة «دراغز فور نيغلكتد ديزيسز إينيشياتيف» غير الحكومية الساعية لتوفير علاجات للأمراض المهملة، أنها أبرمت اتفاقاً في أبريل مع شركة «بينيفولنت إيه آي» البريطانية التي تعمل على تطوير جزيئات جديدة باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وهذه ليست المحاولة الأولى لـ«بينيفولنت إيه آي» في هذا المجال، فهي سلطت الضوء بشكل خاص خلال الجائحة، على الدور الذي يمكن أن يلعبه جزيء يحمل اسم «باريسيتينيب» طوره مختبر «إلي ليلي» لمرض آخر، في علاج مرضى «كوفيد - 19».

قد يُخيّل للبعض أن الذكاء الاصطناعي بات مستهلكاً في مجالات كثيرة. لكن في قطاع الأدوية، يبدو أن التغيير يتخطى الطابع الشكلي. ففي بداية 2020، طورت شركة «إكزيستنسيا» الناشئة الاسكتلندية، مع المختبر الصيدلاني الياباني «سوميتومو دانيبون» أول جزيء «مصنوع» بالذكاء الاصطناعي يُستخدم في التجارب السريرية.

ويقول مدير الشؤون العلمية لاتحاد شركات الأدوية توماس بوريل «إنه ليس أمراً استشرافياً: الذكاء الاصطناعي هو مقاربة منهجية لمعالجة البيانات، ويمكن استخدامه في مراحل عدة من عملية تطوير صناعة الأدوية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي