pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

خواطر صعلوك

أزمة بنزين... أم أزمة روحية؟!

عزيزي القارئ، أضع بين يديك حكماً شرعياَ قاله الشيخ د.عثمان الخميس في أحد دروسه رداً على سؤال سائل، ثم أضع بين يديك أيضاً الردود والتعليقات التي كُتبت في السوشيال ميديا، وقد عبر فيها كل شخص عن وعيه وفهمه للحكم الشرعي، ومدى ضيق ذلك واتساعه في التعامل مع شيخ الدين... ثم أطلب منك أن تختار أحد الردود موقناً بينك وبين نفسك أن السائل والمسؤول والراد والمردود عليه جميعهم سوف يقفون بين يدي الله في نهاية المطاف وبدايته.

- ‏الشيخ د. عثمان الخميس: لا يجوز لعب البنات «البادل» أمام الرجال وعلى أولياء الأمور منع بناتهن وأن يتقوا الله في ذلك.

واترك لكم التعليقات كما هي من دون أي تدخل.

التعليقات:

- ‏وهل يجوز سرقة أموال الدولة وألّا يتقي مسؤولي الدولة الله في أموال الشعب؟ وهل يجوز الاستمرار والإمعان في الفساد المالي والإداري الحكومي؟

تكثر الفتاوى في أمور صغيرة وتختفي الفتاوى في المخالفات والأمور الكبيرة التي تؤثر على سلامة البلد... اصلحوا البوصلة يا رجال الدين!

- ‏يا ريت لو شايفين فتوى تنصفون فيها «البدون» بدال الاهتمام الزايد بالبنات.

- ‏محد راد عليه، الكل يلعب والكل مبسوط... الأولمبيات شغاله ماعلق عليها؟ وايد رياضات تمارسها النساء والحكام رجال ماعلق عليها... ترا الناس صار عندها وعي مو ناطره منكم سوالفكم هاذي على اساس ماعندهم عقل يفرق بين الصح والغلط وانتو تفكرون عنهم!

- الريال ما تدخل بحياة احد، ودكتور مارس حقه الدستوري في ابداء رأيه الشرعي، ما دش بيوت الناس ولا ماسك عصا ويطق، مثل ما انت تمارس حريتك، كذلك الدكتور والي مو عاجبه كلامه لا ياخذه ماكو شي بالغصب ولا احد يملك حق باسكات احد.

- الشيخ عثمان اطال الله بعمره كل ما افتى بفتوى ماتعجب الليبراليه قالوا وينك عن سراق المال والبوق واذا تدخل فيها بيقولون مالك دخل بالسياسة!

- هو قال حرام وانتم كيفكم وعلمك يجوز ولا مايجوز اما الرجال غير محارم لها يعني جزاه الله خيرا واطال الله في عمره.

إلى هنا انتهت التعليقات، وانتهت الجولة الفكرية في عقول وقلوب المعلقين، وانتهى المقال أيضاً... وربما عندها سنطرح السؤال المستحق وهو هل نعاني من أزمة بنزين بسبب غياب العمالة والخصصة، أم نعاني من أزمة روحية بسبب غياب المرجعية ونقطة الارتكاز؟ وكل ما لم يُذكر فيه اسم الله...أبتر.

اقتباس:

قال أبو الحسن الأشعري رحمه الله في كتابه مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين:

اختلف الناس بعد نبيهم صلى الله عليه وسلم، في أشياء كثيرة ظَلَّل فيها بعضهم بعضا، وبرئَ بعضهم من بعض فصاروا فرقا متباينين، وأحزابا مشتتين، إلا أن الإسلام يجمعهم ويشتمل عليهم.

Moh1alatwan@

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي