pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أظهرت خوفه من الأمراض العضال

خطابات من طبيب هتلر تُظهر كيف عالج صوته

No Image

زوريخ - رويترز - كشف سويسري على صلة قرابة بأحد أطباء أدولف هتلر عن تفاصيل خطابات ومراسلات تُظهر كيف عالج هذا الطبيب مشكلات الصوت التي كان يُعاني منها الديكتاتور.

وذكرت صحيفة «نويه تسوريشر تسايتونج أم زونتاج» السويسرية الصادرة باللغة الألمانية، أمس، أن طبيب الأنف والأذن والحنجرة الألماني كارل أوتو فون آيكن عالج هتلر مرات عدة، ولمدة عشر سنوات بدءاً من عام 1935.

وكانت تلك الخطابات مرسلة من الطبيب لأحد أقاربه واكتشفها روبرت دوبجن وهو أحد أحفاد الطبيب عندما كان يبحث في أرشيف الأسرة من أجل مشروع مطلوب للمدرسة. وتوفي فون آيكن عام 1960.

وأكد المؤرخ البريطاني ريتشارد جيه.إيفانز المتخصص في التاريخ الألماني صحة الخطابات غير المنشورة وفقاً لما نقلته الصحيفة.

وأضافت أن الخطابات أظهرت خوف هتلر من الأمراض العضال.

ووفقاً للخطابات، فقد قال هتلر للطبيب بعد مشاورتهما الأولى في مايو عام 1935 «إذا كان هناك ما يسوء في صحتي، عليّ أن أعرف ذلك قطعاً».

وأشارت الصحيفة إلى أن الخطابات كشفت أيضاً عن تعلق هتلر بصوته الذي استخدمه في خطابات نارية لحشد التأييد لنظامه.

وتذكر الخطابات أن عملية لإزالة زائدة لحمية تأجلت لحين ما بعد إلقائه لخطاب، لأن الطبيب فون آيكن نصح هتلر بالحاجة لإراحة صوته بعد هذا الإجراء.

ولم يشكك أبداً الطبيب في خطاباته في هتلر الذي أدت أفعاله لمقتل ملايين الناس في الحرب العالمية الثانية وفقاً لما ذكرته الصحيفة.

وبحسب الصحيفة، فإن المحققين الروس سألوه بعد الحرب لماذا لم يقتل هتلر فرد الطبيب بالقول «كنت طبيبه وليس قاتله».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي