pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ملكة بريطانيا تحتسي الشاي مع دب في قصر باكنغهام

الملكة والدب على طاولة واحدة
الملكة والدب على طاولة واحدة

في خطوة نادرة، أظهرت الملكة إليزابيث الثانية حسها الفكاهي، من خلال مقطع فيديو ظهرت فيه مع شخصية الدب «بادينغتون» الكرتونية، في قصر باكنغهام، لتحل واحداً من أكثر الألغاز المتعلقة بها حيرة.

وشاركت ملكة بريطانيا، الدب بادينغتون في فيلم قصير تم عرضه قبل بدء حفل موسيقي ضخم احتفالاً بمرور 70 عاماً لها على العرش، حيث ظهرت وهي تتناول الشاي معه في القصر، قبل أن تكشف له عما يوجد داخل حقيبة يدها، وهو لغز تساءل عنه الكثيرون على مدار السنوات.

وبعد شرب كل الشاي وتدمير الكعك، أخبر الدب الكارتوني الملكة كيف أنه يحتفظ دائماً بمخزون احتياطي من شطائر مربى البرتقال معه، ورفع قبعته الحمراء ليكشف عن ذلك المخزون.

وأظهرت الملكة إليزابيث حسها الفكاهي، عندما ردت بالقول: «وأنا كذلك»، وفتحت حقيبتها لتكشف عن مخزونها الخاص من الشطائر.

وتعليقاً على الفيلم القصير، قال قصر باكنغهام: «جلالتها معروفة بروح الدعابة، لذا فلا عجب أنها قررت المشاركة في مشهد الليلة».

وأضاف: «كان هناك اهتمام بعملية التصوير والرسوم المتحركة، وكانت فرصة دعوة دب مشهور لتناول الشاي ممتعة للغاية».

وأثار أداء الملكة مع الدب ضحكاً وتصفيقاً عالياً من الحشد الكبير في الحفل الموسيقي، خارج قصر باكنغهام، الذي كان أبرز الأحداث في اليوم الثالث من 4 أيام من الاحتفالات باليوبيل البلاتيني لها، استناداً إلى ما نشره موقع «سكاي نيوز عربية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي