pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مصرية أول وزيرة مسلمة في أستراليا


عزة السروجي أثناء تأدية اليمين الدستورية
عزة السروجي أثناء تأدية اليمين الدستورية

اختيرت المصرية عزة محمود السروجي، والمعروفة في أستراليا بـ«آن علي» لمنصب وزير الشباب عن حزب العمال في الحكومة الأسترالية الجديدة، وأقسمت اليمين الدستورية الأربعاء الفائت، وبيدها نسخة من مصحف غلافه زهري اللون، قبل أن ينهض رئيس الوزراء Anthony Albanes عن كرسيّه ليصافحها ويهنئها في مشهد وصفه الإعلام المحلي الأسترالي بتاريخي ومميز.

ولدت السروجي في الإسكندرية، وهي أول مسلمة تتولى منصباً وزارياً بتاريخ البلاد المقيم فيها أكثر من 620 ألف مسلم بين مهاجر ومتحدر، إضافة لأكثر من نصف مليون عربي، معظمهم لبنانيون، وفقاً لما نشرته «العربية.نت».

ويبدو من سيرة «آن علي» التي هاجرت مع عائلتها طفلة بعمر عامين إلى أستراليا، واستعادت في 2016 جنسيتها المصرية، أن اختيارها لوزارة تتعلق بالشباب، مستند إلى خبرتها بمكافحة التطرف والإرهاب، مع أن منجزات ماضيها مختلفة، ففي 1990 تخرجت ببكالوريوس في الفنون من الجامعة الأميركية بالقاهرة، وبعد عودتها إلى أستراليا حصلت في 2008 على جائزة العميد لأفضل باحث جديد من جامعة سبق وتخرجت منها في 1994 بالأدب الإنكليزي، ثم ماجستير في 1996 بالمادة نفسها، وبعدها بعامين بدكتوراه في الفلسفة، وهي جامعة Edith Cowan University الأسترالية.

كما حصلت في 2009 على «جائزة النشر» من المعهد الأسترالي لمحترفي الاستخبارات المهنية، وأسست بعد تعيينها في «مجلس العلاقات العربية - الأسترالية» التابع لوزارة الخارجية، ما اسمته «منظمة الأشخاص ضد العنف المتطرف».

ونشطت أيضاً مع «مركز الثقافة والتكنولوجيا» بجامعة Curtin University الأسترالية العامة، وفيه قادت برنامج أبحاث عن مكافحة التطرف العنيف عبر الإنترنت.

آن علي التي اختاروها «امرأة العام» حين أصبحت في 2016 أول مسلمة يتم انتخابها نائباً بالبرلمان، هي بروفيسورة جامعية أيضاً، وأم لابنين من زوج اقترنت به في 1988.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي