pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وجع الحروف

كيف تعرف القيادي «الصح»...؟

بعيداً عن دهاليز السياسة وتخطيطات الغرف المغلقة و«قلنا لكم وقلتم لنا»، وعلى هالمسحوب من كلام لم يقدم أي إضافة إلى ما يطلق عليه تحسين الوضع لدينا.

القيادي هو من يمتلك صفة اتخاذ القرار، ولديه تابعون وله خصال يتميز عن غيره فيها كالرشد، النزاهة والأمانة، وتحقيق النتائج وتحفيز التابعين له ودعمهم بما يحتاجون إليه.

والقيادي لا يقبل على الإطلاق باستمرار حالة الفوضى التي يطلق عليها «Chaos»، وإن كان يحتاجها القيادي عند تسلم مهامه لمعرفة التابعين له: مَن هو أجدر بالبقاء ومَن هو مطلوب الاستغناء عنه، لكنها في الغالب لا تستمر أكثر من ثلاثة إلى ستة أشهر على أقصى تقدير وإن تجاوزت هذه المدة تعتبر مدمرة للغاية !

لنأخذ خصال القيادي التي ذكرناها ونعكس ما نراه من واقع المشاهدات والنتائج:

الرشد: الواقع يشير إلى أننا نعاني من «التيه/الضبابية/المراهقة» في التعامل مع الأحداث والقضايا التي تهم الشارع الكويتي ومعظم القرارات تأتي كردود فعل !... و«هذا أحبه وهذا ما أشتهيه»! والمزاجية والكيل بمكيالين وكلها ملامح تدل على غياب الرشد!

النزاهة والأمانة: بصراحة «عاد هذه السمة أو المعيار» أعتقد أن الجميع شاهد على تفشي الفساد والتعيينات الباراشوتية وغياب المحاسبة الحقة !

تحقيق النتائج: لا أظن أننا بحاجة إلى التعمق في فحص المؤشرات الدولية حيث لا تقدم شهدته البلاد منذ سنوات إن لم تكن لعقود بل هي من «حفرة إلى دحديره» !

أما تحفيز ودعم التابعين، فواضح جداً أن سمة القيادي المؤثر «الصح» لم تتوافر وبالتالي تغيب هذه الخصلة ناهيك عن تجاوزها حد الغياب إلى عزل وتنحية كل كفاءة ومخلص وأمين!...

الأمر الأكثر غرابة، إن من يمتلكون صفة القياديين «يسافرون لدول مجاورة وغربية» ويتابعون المؤشرات الدولية من جودة تعليم، خدمات، طرق، أسعار، مستوى معيشي وإن قيل إننا من أفضل الوجهات السياحية «عجبي» ومطار الكويت معلوم مستواه!

الزبدة:

للعلم، إن الدستور لو تم تطبيقه وتطبيق القوانين فمن المؤكد اننا سننعم بحياة أفضل؟

عاينوا الوضع على أرض الواقع وتفحصوا إمكانات وكفاءة ونزاهة القياديين والقياديين التابعين لهم والتركيز على المستشارين «البطانة» لتتعرفوا على حقيقة ما نحن مقبلون عليه إن استمر التيه بهذه الطريقة «السمجة المملة»!

خافوا الله في الوطن والعباد واستعينوا بالمصلحين من الكفاءات «أهل الشرف» ليحققوا لكم النتائج، والله نسأل أن يهب ولاة الأمر البطانة الصالحة... الله المستعان.

terki.alazmi@gmail.com

Twitter: @TerkiALazmi

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي