pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

شفيونتيك توّجت بلقب السيدات مرّة ثانية

نادال يختبر الواعد «رود» في نهائي «رولان غاروس»

يأمل «الأسطورة» الإسباني رافايل نادال، تعزيز رقمين قياسيين بحوزته وتحقيق آخر جديد، عندما يلتقي النروجي الواعد كاسبر رود، اليوم، في نهائي بطولة «رولان غاروس» الفرنسية، ثاني البطولات الاربع الكبرى في التنس.

ويريد نادال تعزيز رقمه القياسي في عدد الألقاب في البطولة الفرنسية ورفعه الى 14 في حال قُدِّر له الفوز وذلك بعد باكورة ألقابه في رولان غاروس قبل 17 عاما، عندما كان في الـ19 من عمره، ليرفع رصيده في الوقت ذاته من الألقاب الكبيرة الى 22 لقباً (رقم قياسي) بفارق اثنين عن منافسيه الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر.

كما انه سيصبح بعمر الـ36 ويومين اللاعب الاكبر سنا يتوّج بطلا في «رولان غاروس»، علماً ان الرقم القياسي الراهن بحوزة مواطنه أندريس خيمينو، الذي توّج باللقب قبل 50 عاماً بعمر 34 عاماً.

في المقابل، يسعى رود (23 عاماً)، أول لاعب نروجي يبلغ نهائي بطولة كبرى، الى إحراز باكورة ألقابه الكبيرة، علماً أنه يتدرّب في أكاديمية نادال، في ماناكور الواقعة في جزيرة مايوركا، منذ العام 2018 الى جانب والده كريستيان، الذي كان لاعباً سابقاً، والإسباني بدرو كلار.

لذا، سيحاول التلميذ التفوّق على استاذه في عرين الأخير، لكن المهمّة لن تكون سهلة على الاطلاق.

وخاض نادال معارك ضارية لبلوغ النهائي، حيث أزاح ديوكوفيتش في ربع النهائي، وفيما كان يخوض مباراة حامية الوطيس ضد الألماني ألكسندر زفيريف في نصف النهائي، أُصيب الاخير بالتواء في كاحله أواخر المجموعة الثانية، وأعلن انسحابه بعد 3 ساعات من الكرّ والفرّ بين اللاعبين.

وعلّق نادال على الإصابة بقوله: «من دون أدنى شك، أفضّل خسارة النهائي في مقابل الحصول على قدم جديدة».

أما زفيريف، فوصف الإصابة بأنها «خطيرة جدا». وقال: «واجهت لحظة صعبة جدا على أرض الملعب. بالتأكيد كانت مباراة رائعة حتى تعرّضي للإصابة».

وأضاف: «يبدو أنني تعرّضت لإصابة خطيرة جدا. الفريق الطبي والأطباء مازالوا يفحصون الإصابة وسنعرف ما يستجد. وسنطلعكم على كل جديد».

وتابع زفيريف: «أود توجيه التحيّة إلى رافا.

من الرائع رؤيته يخوض النهائي رقم 14، وأتمنى أن يحقق مبتغاه ويصنع المزيد من التاريخ».

ولدى السيدات، أحكمت البولندية إيغا شفيونتيك، قبضتها على اللعبة بتتويجها باللقب للمرة الثانية، إثر فوز ساحق على الأميركية اليافعة كوكو غوف 6-1 و6-3 في المباراة النهائية، أمس.

وبفوزها الـ35 توالياً، عادلت شفيونتيك سلسلة الأميركية فينوس وليامس العام 2000، الأطول في الألفية الثالثة، علماً أن الرقم القياسي يعود للتشيكوسلوفاكية - الأميركية مارتينا نافراتيلوفا (74 فوزاً متتالياً العام 1984).

وهذا اللقب الثاني لشفيونتيك (21 عاماً)، المصنفة أولى عالمياً، في «رولان غاروس» بعد الأول في 2020 على الأميركية صوفيا كينن، وتعود خسارتها الأخيرة إلى 16 فبراير.

كما هو اللقب التاسع في مسيرتها الشابة والسادس توالياً بعد دورات الدوحة وإنديان ويلز وميامي وشتوتغارت وروما، بينها 4 في بطولات الألف نقطة.

من ناحية ثانية، كشف منظمو بطولة ويمبلدون المقرّرة بين 27 يونيو و10 يوليو المقبلين، عن قائمة المشاركين في ثالث البطولات الأربع الكبرى للموسم الراهن، غاب عنها فيدرر والشقيقتان الأميركيتان سيرينا وفينوس وليامس، بينما شهدت مشاركة اليابانية نعومي أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى.

وحُرِمت ويمبلدون من نقاط التصنيف بعد قرار المنظمين حرمان لاعبي روسيا وروسيا البيضاء من المشاركة نتيجة الغزو الروسي لأوكرانيا، والتي لعبت فيه روسيا البيضاء دوراً.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي