pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

محتجة تربط نفسها في الشبكة وتوقف مباراة الدور قبل النهائي لفرنسا المفتوحة

تسببت محتجة في إيقاف مباراة الدور قبل النهائي لفرنسا المفتوحة للتنس اليوم الجمعة بين الكرواتي مارين شيليتش والنرويجي كاسبر رود لمدة 15 دقيقة بعدما اقتحمت ملعب فيليب شاترييه وربطت نفسها في الشبكة.

وربطت المرأة، التي كانت ترتدي قميصا كتب عليه «يتبقى لدينا 1028 يوما» نفسها في حافة الشبكة بخيط حول رقبتها. ولم يتضح ما المقصود بالرسالة المكتوبة على جانبي قميصها الأبيض.

وسرعان ما تم إخراج اللاعبين من الملعب وتوقف اللعب مع تقدم رود بنتيجة 3-6 و6-4 و4-1 قبل اقتياد المحتجة إلى خارج الملعب. وتم استئناف اللعب بعد 15 دقيقة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتوقف فيها اللعب في فرنسا المفتوحة. فخلال نهائي فردي الرجال 2009، قفز متفرج إلى الملعب من المدرجات وحاول وضع قبعة على رأس روجر فيدرر بينما في نهائي 2013 بين رفائيل نادال وديفيد فيرير، ركض محتج يرتدي قناعا حول الملعب ملوحا بألعاب نارية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي