pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الرئيس التنفيذي لليفربول يؤكد طلب التحقيق في «النهائي»

الرئيس التنفيذي لليفربول يؤكد طلب التحقيق في «النهائي»
الرئيس التنفيذي لليفربول يؤكد طلب التحقيق في «النهائي»

أكد الرئيس التنفيذي لنادي ليفربول الإنجليزي بيلي هوجان، الدعوة للتحقيق في الأحداث التي وقعت قبل وخلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في العاصمة الفرنسية بين فريقه وريال مدريد الإسباني مطلع الأسبوع الحالي.

وقال هوجان عبر موقع ليفربول الرسمي على الانترنت «نحن في ليفربول طلبنا تحقيقا فيما حدث في باريس السبت الماضي. وليس تقريرا. أعتقد أن هذين أمران مختلفان جدا. كتبنا إلى اليويفا مرة أخرى وطرحنا أسئلة محددة.. نود منهم توضيحها فيما يتصل بتفاصيل هذه التحقيقات».

وأضاف مسؤول النادي «نرى أنه من المهم لنا البدء في إجراء تحقيقات فورا والكشف عن التفاصيل بوضوح».

وتابع: "تحدثت إلى نظيري في ريال مدريد أمس وقد أوضح لي أن جمهور فريقه تعرض لمتاعب أيضا.. لديهم تحفظات كبيرة حول التنظيم بما في ذلك إدارة الشرطة للأحداث في يوم المباراة. حسب فهمي فإن ريال مدريد سيكشف بعض التفاصيل عن ذلك أيضا من خلال قنواته».

وتأخر انطلاق المباراة التي انتهت بفوز بطل إسبانيا 1-صفر لأكثر من نصف ساعة بعد تصدي الشرطة الفرنسية لجماهير أرادت شق طريقها عنوة إلى داخل الاستاد وأطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على مشجعين كان بينهم نساء وأطفال.

وبدأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) تحقيقا مستقلا في الحادث بينما قالت وزيرة الرياضة الفرنسية إميلي أوديا-كاستيرا الاثنين الماضي إن بلادها ستصدر تقريرا عن أحداث المباراة في غضون 10 أيام.

وحمل وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان مشجعي ليفربول مسؤولية ما حدث قائلا إن 30 أو 40 ألفا منهم لم يكن لديهم تذاكر صالحة لحضور المباراة.

وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» في تقرير إن منظمي المباراة ضبطوا 2589 تذكرة مزورة فقط.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي