pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إثر اكتشافه ثلاثة مركبات حيوية تحافظ على الأنسجة بعد «موتها الحيوي المؤقت»

الباحث الكويتي محمد الأنصاري يحصل على مقعد في الجمعية الملكية

حصل معيد بعثة كلية الطب بجامعة الكويت الباحث محمد الأنصاري على دعوة من الجمعية الملكية The Royal Society لحضور الاجتماع السنوي في مجال العلوم الطبية والبيولوجية خلال الفترة من 21 -23 مارس 2022، بعنوان (الجفاف الحيوي و«خداع الموت») (Anhydrobiosis - Cheating death and telling the tale).

وتعتبر الجمعية الملكية، التي يقع مقرها في بريطانيا، أعرق مؤسسة أكاديمية تضم أوائل وأبرز العلماء في العالم منذ تأسيسها في عام 1660م، حيث إنها تحدث العلوم بأفضل الاكتشافات العلمية في اجتماعاتها السنوية بحضور أوائل العلماء في المجال بعد تنافس أوائل الورقات البحثية.

ودعي الباحث محمد الأنصاري بعد اكتشافه ثلاثة مركبات حيوية جديدة بعد استنساخ جيناتها وهي تحافظ على الأنسجة بعد «موتها الحيوي الموقت» وقد توصل إلى ذلك بتقنية الهندسة الوراثية و تقنيات وعلوم الـ«أوميك» الدقيقة بعد أن وجد تشابهًا جينيًّا مع مركبات مسؤولة عن الحفاظ على نسيج عدسة العين من الشيخوخة والذي قام بتصفيته قبل عامين، وعرض الاكتشاف في اليوم الأول من الاجتماع السنوي للجمعية الملكية.

بدوره أوضح مدير النشر في الجمعية الملكية أ.د. «ستيوارت تايلور» آلية اختيار العلماء والأبحاث عن طريق لجان الجمعية الملكية، وأن الجمعية منذ تأسيسها جمعت نخبة من العلماء عبر القرون مثل إسحاق نيوتن وتشارلز دارون وألبرت انشتاين و ستيفين هوكينغ وغيرهم، منوهاً إلى أهمية هذه الاجتماعات السنوية وأثرها في تجديد وتطوير العلم، وبين ان الاجتماع الحالي مهم لفهم ظاهرة إعادة الحياة بعد موت الأنسجة وهذه الأبحاث تصب بشكل أساسي في العلاجات البيولوجية الجديدة في مجال الطب وأيضا في مجال تأمين مستقبل الغذاء.

من جانبه بيّن عضو هيئة التدريس في جامعة دورهام البريطانية في قسم العلوم الطبية والبيولوجية أ.د. «روي كوينلان» أهمية العناصر الحيوية من هذه العائلة البيولوجية الدقيقة في الحفاظ على عدسة العين لعشرات السنين دون تغيير.

وخلال الاجتماع قدّم نخبة من العلماء بهذا المجال العديد من الاكتشافات الجديدة والنظريات المقترحة.

وبدوره بيّن معيد بعثة كلية الطب بجامعة الكويت الباحث محمد الأنصاري الاكتشاف المعنون («شابيرونات» جديدة من «التارديقريد» لديها خواص «غير مألوفة» وقدرة كبيرة في الحفاظ على المواد الحيويةNovel Tardigrades chaperone with unusual structural/function relation and strong chaperone activity)، موضحاً خواص هذه المواد الحيوية الجديدة وقام بمقارنتها مع مواد حيوية مختلفه بشرية وأثبتت تميزها مخبرياً وتفوقها في خواص الحماية والعلاج من الضغط وعوامل الضعف والتلف الحيوي.

وضم الاجتماع أيضا المشتركين مع بحث «الأنصاري» من جامعة طوكيو اليابانية وغيرهم من العلماء حول العالم وقدم الجميع كل ما هو جديد في هذا المجال وتم نشر أبحاثهم في النشرات الأولى الخاصة.

و توقع العلماء في هذا الاجتماع ان المركبات التي اكتشفها يمكن تجربتها على الأمراض التي تخص تلف أو إجهاد الخلايا أو الأنسجة وكذلك في مجال التأمين الغذائي ومجال حفظ العقارات (أو نقلها دون تبريد).

وأشار الأنصاري إلى أن الاكتشافات الجديدة ستكون خاصة في بدايتها للباحثين الكويتيين في التجارب السريرية كما كان الحال في اكتشافه السابق، راجيا هذه المرة أن يتم التصنيع في الكويت مؤكدا أن الكفاءات الوطنية لها القدرة عن تشغيل وحدة انتاج لهذه الأنواع من العلاجات.

وبهذه المناسبة قال الباحث محمد الأنصاري عن هذا التميز العلمي: «أقدم وأهدي جهودي المبذولة في هذا البحث وكل ما وفقني فيه ربي إلى سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد وولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد وإلى الكويت حكومة وشعباً راجياً من المولى التوفيق والمعونة في بذل المجهود لرفعه الكويت وخدمتها في سائر المجالات التي تخدم العلم والبشرية كافة»، متمنيا أن تكون الكويت حاضنة لاكتشافات أبنائها ومركزًا لاكتشاف ودراسة وتصنيع هذه العلاجات البيولوجية الجديدة وغيرها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي