pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الخليج» يتوّج فائزي أول مسابقة «داتاثون» بإقبال قياسي من متخصّصي البيانات والتقنيات

اختتم بنك الخليج فعاليات أول مسابقة «داتاثون» في الكويت للمهتمين بالبيانات والتحليلات الرقمية، والتي تواصلت على مدى يومين، بمشاركة عدد كبير من المتخصصين، وطلاب الجامعات وحديثي التوظيف، الراغبين في الانخراط بهذا المجال والولوج إلى آفاق جديدة في عالم البيانات.

وأعلنت لجنة التحكيم المكونة من أساتذة في جامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية الفرق الفائزة بالمسابقة، إذ حصل الفريق الفائز في فئة «برمجة وتصور البيانات» على جائزة قيمتها 1000 دينار، مقابل جائزة قيمتها 500 دينار للفائزين في فئتي «تصوير البيانات»، و«التحليلات الرقمية».

وكانت فعاليات المسابقة قد شهدت 3 ورش عمل تدريبية تم بثها مباشرة عبر اليوتيوب، بهدف نشر ثقافة البيانات في المجتمع بشكل عام، تحت إشراف 3 متخصصين من «الخليج» وهم رئيسة وحدة التحول الرقمي والابتكار مي العويش وفوزان السميط وحيدر المهري.

وقالت العويش «سعدنا كثيراً بحجم الإقبال على المشاركة في هذه المسابقة المتخصصة من مختلف الفئات فوق سن 18، ما يجعلنا ندرس جدياً تنظيمها سنوياً للبناء على ما تحقق من الزخم والإنجازات التي شهدتها النسخة الأولى، وجذب المزيد من الفئات للانخراط في مجال البيانات في ظل الحضور المكثف من شريحتي الشباب والنساء».

وأضافت أنه ولترسيخ اهتمامه بتطوير مهارات المشاركين، اختار «الخليج» فرق الطلبة التي حققت أعلى نقاط في مجال تحليل وتصميم البيانات، لحضور تدريب ميداني في قسم البيانات لديه خلال فترة الصيف، لتطبيق ما تعلموه في المسابقة وتجهيزهم لسوق العمل، وهم ضحى الياسين، وأروى القطامي، وفجر الأحمد، وحيدر حاجيه وأفنان الأنصاري.

وأشارت إلى أن مثل هذا النوع من الفعاليات يساهم في تعزيز ونشر ثقافة البيانات في المجتمع، ويزيد عدد المتخصصين من محللي البيانات ومطوري التطبيقات، والمهتمين في التجارة الإلكترونية، ومؤلفي المواقع الإلكترونية، وكل أنواع منشئي المحتويات الرقمية.

ولفتت إلى أن «الخليج» يأخذ على عاتقه ضمن جهوده في دعم مسيرة التحول الرقمي، مسؤولية المساهمة في تحقيق رؤية الكويت 2035، ويلتزم باستضافة الفعاليات وتوظيف موارده للمساعدة في تطوير مجتمع تكنولوجي محلي، من خلال تعليم وتعزيز معرفة المشاركين بعلم وتصوير البيانات وأحدث تقنيات التحليلات الرقمية، منوهة إلى أنه فتح باب المشاركة أمام جميع المهتمين بالبيانات والتقنيات الرقمية في النسخة الأولى من المسابقة.

وذكرت أن «الداتاثون» يعد واحداً من الخطوات العديدة التي تهدف إلى تزويد المجتمع بمجموعة جديدة من المهارات والتحديات، بما يساعد الأجيال القادمة على توظيف البيانات لأهداف التنمية المستدامة، وتعزيز الاقتصاد من خلال البيانات والخدمات الرقمية.

وبيّنت العويش أن الطلب العالمي يتزايد لأدوات وتقنيات تحليل البيانات الضخمة، لاسيما من الشركات الكبيرة والراغبة في التوسع، إذ يساعدها تحليل البيانات على مواصلة أعمالها بفاعلية، واتخاذ قرارات أفضل، ما ينعكس على شكل زيادة في الإيرادات ونمو بالأرباح، مؤكدة أن هذا الأمر يتبعه بالضرورة ارتفاع الطلب على المتخصصين وذوي المهارات في تحليل البيانات الضخمة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي