pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ليفربول يطالب باعتذار فرنسا

رئيس نادي ليفربول توم فيرنر
رئيس نادي ليفربول توم فيرنر

طالب رئيس نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم، توم فيرنر، باعتذار من وزيرة الرياضة الفرنسية، بعدما قالت إن سبب المشكلة التي شابت نهائي دوري أبطال أوروبا في باريس بين الـ»ريدز» وريال مدريد الإسباني، يعود إلى مشجعين يحملون تذاكر مزوّرة وطريقة تعامل النادي مع جماهيره.

وقالت وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا-كاستيرا، إن المشاكل الأولية حدثت بسبب وجود مجموعة من مشجعي ليفربول دون تذاكر صالحة، واتهمت النادي بالسماح لجماهيره بالخروج عن المألوف.

ورد فيرنر في خطاب إلى أوديا - كاستيرا، ووصف تعليقاتها حول المشجعين المتأثرين بالأحداث «بغير المسؤولة وغير الاحترافية وتفتقر تماماً للاحترام».

ونقلت صحيفة «ليفربول إيكو» عن فيرنر، قوله: «يجب أن يكون نهائي دوري أبطال أوروبا واحدا من أفضل المباريات في عالم الرياضة، لكنه تحوّل إلى واحد من أسوأ الانهيارات الأمنية في الذاكرة الحديثة».

وأضاف: «بالنيابة عن كل المشجعين الذين عانوا من هذا الكابوس، أطالب باعتذار منك، والتأكيد على أن السلطات الفرنسية والاتحاد الأوروبي سيسمحان بإجراء تحقيق مستقل وشفاف».

ومن جهته، أعلن الاتحاد الأوروبي للعبة «يويفا» أنه كلّف لجنة مستقلة للتحقيق في الأحداث المتعلّقة بالتذاكر ومشاكل الجماهير، بينما قالت أوديا- كاستيرا إن التقرير سيصدر في غضون 10 أيام.

وفي مقابلة مع موقع ليفربول على الإنترنت، قال الرئيس التنفيذي للنادي، بيلي هوغان، إن ليفربول يدرس أيضاً الخيارات القانونية المتاحة بالنيابة عن مشجعيه.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي