pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بولندا تستضيف ويلز... اليوم في انطلاق دوري الأمم الأوروبية

لم يكن تتويج نادي ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على حساب ليفربول الإنكليزي الفصل الأخير للموسم الأوروبي، إذ تستمر الإثارة مع انطلاق عجلة دوري الأمم الأوروبية في نسختها الثالثة، حيث يفتتح منتخبا بولندا وضيفه ويلز المسابقة، عندما يلتقيان، اليوم، في مدينة وروسلاو، ضمن المجموعة الرابعة من المستوى الأول، التي تضم أيضا منتخبي بلجيكا وهولندا اللذين يتواجهان، الجمعة.

وأبدت منتخبات المجموعة الرابعة اهتمامها بالنسخة الثالثة لدوري الأمم، التي أبصرت النور للحلول بدلاً من المباريات الودية، بإعلانها رغبتها باستضافة مباريات الدور نصف النهائي والنهائي في يونيو العام المقبل.

وبعد ذلك، هناك احتمال أن تنضم منتخبات قارة أميركا الجنوبية إلى نسخة موسعة من المسابقة القارية.

وصرّح رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة «يويفا»، السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، الاسبوع الماضي بأنه «نحن نناقش ذلك وهو احتمال، لكن في الوقت الراهن مازالت فكرة».

وأضاف: «المدربون الأوروبيون للمنتخبات الوطنية ليسوا سعداء لأنهم لم يعودوا يلعبون مع (منتخبات) أميركا الجنوبية في المباريات الودية، والامر ذاته ينعكس على (منتخبات) أميركا الجنوبية».

وأردف: «قد تكون مسابقة مثيرة للاهتمام، ولكن علينا أن نرى كيف نضعها قيد التنفيذ، كي لا ننظم المزيد من المباريات مقارنة مع الوضع الراهن».

إلى ذلك، كان يمكن لقرار نقل كأس العالم 2022 في قطر حتى نهاية العام الجاري منح اللاعبين فرصة الحصول على فترة راحة أطول من المعتاد، ولكن بخلاف المتوقع ستكون المباريات الدولية التي تستمر حتى منتصف يونيو الجاري، محطة مرهقة جديدة، حيث يمكن أن يصل عددها إلى أربع لكل منتخب.

ودفعت كثافة المباريات والتعب البدني والإرهاق رابطة اللاعبين المحترفين «فيفبرو» الأسبوع الماضي إلى دقّ ناقوس الخطر، معتبرة بأنه لا يتوجّب على اللاعبين المحترفين خوض أكثر من 55 مباراة في الموسم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي