pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المناصب التنفيذية بقيت على حالها

تغيير طفيف... في «مجلس القادسية الجديد»

اتضحت ملامح مجلس الإدارة الذي سيقود نادي القادسية بعد انتخابات 30 يونيو المقبل، حيث تقدم لخوضها، مع فتح باب الترشيح، السبت، الشيخ خالد الفهد والشيخ فهد طلال الفهد وحسن ابو الحسن وحمد الياسين ورفاعي الديحاني ومحمد معرفي وعدنان بوحمد وهاني الملا وحسين القبندي ووليد الكندري وحمد بسام البسام الذي يعتبر الوافد الجديد على «قائمة الجميع» خلفاً لعمه عبدالعزيز البسام.

وتقود القائمة نادي القادسية منذ 1997 ولا ينتظر أن تجد منافسة حقيقية نظراً الى تفوقها الكاسح في اعداد المنتسبين في الجمعية العمومية أو نظراً للقيود التي وضعت على عملية التسجيل سواء للأفراد أو للقوائم.

ويعتبر القادسية الوحيد بين الأندية التي ستقام انتخابات مجلس إدارته هذا العام بخلاف البقية التي ستُجري العام المقبل.

وأثار إعلان القائمة ردود فعل كبيرة بين جماهير وأعضاء الجمعية العمومية الذين توقعوا أن تشهد تغييرات تشمل وجوهاً جديدة، غير انها فوجئت بمجلس الإدارة ذاته مع تغيير في مقعد واحد.

وتنتظر المجلس الجديد تحديات عدة أبرزها إعادة النادي الى منصات التتويج في مختلف الألعاب التي كان يتسيدها لسنوات طويلة.

ولا يتوقع أن تشهد المناصب التنفيذية في المجلس تغييرات حيث سيستمر خالد الفهد رئيساً، فهد طلال نائباً له، أبو الحسن أميناً للسر، الياسين أميناً للصندوق، الديحاني أميناً مساعداً للسر، والقبندي أميناً مساعداً للصندوق.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي