pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بيع نادي تشلسي يكتمل... غداً

من المرجّح الانتهاء من بيع نادي تشلسي الإنكليزي لكرة القدم إلى «كونسورتيوم» يقوده الأميركي تود بوهلي، أحد مالكي نادي لوس أنجليس دودجرز للبيسبول، غداً، بحسب ما ذكر النادي اللندني في بيان، أمس.

وكانت الحكومة البريطانية ورابطة الدوري الإنكليزي «بريمير ليغ» قد منحتا الضوء الأخضر لعملية الاستحواذ البالغة قيمتها 4.25 مليار جنيه إسترليني (5.3 مليار دولار أميركي).

وتم طرح تشلسي للبيع مطلع مارس الماضي، قبل أيام من تعرّض مالكه الروسي رومان أبراموفيتش لعقوبات من الحكومة البريطانية، بسبب صلاته القريبة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي اجتاحت قواته أوكرانيا في فبراير الماضي.

لكن البيع استغرق وقتاً طويلاً بسبب مخاوف الحكومة من إمكانية دخول ربح من العملية الى خزينة أبراموفيتش.

كما كانت هناك خشية من انهيار عملية الاستحواذ بسبب الديون البالغة 1.5 مليار جنيه المستحقة على الشركة الأم لتشلسي، «فوردستام ليميتد»، لصالح «كامبرلي انترناشونال إينفستمنتس»، وهي شركة مقرّها جيرسي يشتبه بأنها على صلات بأبراموفيتش.

وفي بيانه، قال نادي غرب لندن المتوّج بلقب دوري أبطال أوروبا مرّتين آخرهما في 2021: «يؤكّد نادي تشلسي لكرة القدم أن إبرام اتفاق نهائي قد تم التوصل إليه لبيع النادي إلى تود بوهلي/كليرلايك كابيتال كونسوتريوم».

وتابع: «من المتوقع اكتمال الصفقة الإثنين».

ويقود الـ«كونسورتيوم» بوهلي، لكن شركة الأسهم الخاصة «كليرلايك كابيتال»، التي تتخذ من كاليفورنيا مقرّاً لها ستملك غالبية أسهم النادي.

ومن بين المستثمرين الآخرين الملياردير الأميركي مارك والتر، الذي يتشارك مع بوهلي رئاسة نادي دودجرز، والملياردير السويسري هانسيورغ فايس.

وأقرّت الحكومة البرتغالية أيضاً عملية البيع. وكانت موافقة البرتغال مطلوبة نظراً لأن أبراموفيتش يحمل جواز سفر الدولة الأوروبية.

واحتاجت الصفقة أيضاً إلى موافقة من حكومة البرتغال، وبالتالي فهو يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وبعد إتمام الصفقة، سيكون بوسع تشلسي إبرام صفقات انتقالات وتمديد عقود لاعبيه.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي