pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

سفينة تستعد لنقل معادن من «ماريوبول» إلى روسيا وكييف تصفه بالنهب

سفينة تستعد لنقل معادن من «ماريوبول» إلى روسيا وكييف تصفه بالنهب
سفينة تستعد لنقل معادن من «ماريوبول» إلى روسيا وكييف تصفه بالنهب

ذكرت وكالة تاس للأنباء، اليوم السبت، أن سفينة دخلت ميناء مدينة ماريوبول الأوكرانية للمرة الأولى منذ أن استكملت روسيا سيطرتها على المدينة، لتحميل معادن وشحنها شرقا إلى روسيا، في خطوة وصفتها كييف بأنها نهب.

وقال متحدث باسم الميناء لوكالة تاس إن السفينة ستحمل 2700 طن من المعادن قبل أن تبحر 160 كيلومترا باتجاه الشرق إلى مدينة روستوف على نهر الدون بروسيا يوم الاثنين.

ولم يذكر المتحدث أين أُنتج المعدن.

وقالت ليودميلا دينيسوفا، أمينة المظالم المعنية بحقوق الإنسان في أوكرانيا، إن الخطوة الروسية تصل إلى حد النهب.

وكتبت على تطبيق المراسلة تيليغرام «يستمر النهب في الأراضي الأوكرانية المحتلة بشكل مؤقت.. بعد سرقة الحبوب الأوكرانية، لجأ المحتلون إلى تصدير المنتجات المعدنية من ماريوبول».

وسيطرت روسيا بالكامل على ماريوبول الأسبوع الماضي عندما استسلم أكثر من 2400 مقاتل أوكراني في مصنع آزوفستال المحاصر للصلب على بحر آزوف.

وقالت يوم الخميس إن الألغام أزيلت من الميناء وفتح مجددا أمام السفن التجارية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي