pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تغلب على السالمية في المباراة النهائية 2-1... وحقق اللقب الثامن

كاظمة... بطل كأس الأمير

توّج كاظمة بلقب النسخة 60 من كأس سمو أمير البلاد في كرة القدم، أمس، بعد تغلبه في المباراة النهائية التي جرت على استاد جابر الدولي برعاية صاحب السمو الأمير وحضور نائب الأمير الشيخ مشعل الأحمد والذي قام بتسليم الكأس الى قائد «البرتقالي» حسين كنكوني وزملائه، فيما تسلم لاعبو «السماوي» الميداليات الفضية، وكل من النصر والفحيحيل الميداليات البرونزية بعد احتلالهما المركز الثالث مناصفة.

واللقب هو الثامن لـ «البرتقالي» في تاريخ المسابقة بعد 1982 و1984 و1990 و1995 و1997 و1998 و2011، فيما لم ينجح «السماوي» في إضافة اللقب الثالث الى رصيده بعد 1993 و2001 والذي جاء على حساب كاظمة تحديداً.

تقدم السالمية عبر البرازيلي اليكس ليما (26)، قبل أن يقلب كاظمة الأوضاع في الشوط الثاني بإحراز هدفين عبر ناصر الفرج من ركلة جزاء (54) والسويدي-الفلسطينى ميشال ميلاد (71).

دخل مدرب السالمية، محمد إبراهيم، المواجهة بتشكيلة ضمت الحارس أحمد عادي، بدر جمال، البرازيلي ليما، الغامبي سانج بير، حمد القلاف، محمد الهويدي، مهدي القلاف، فواز عايض، مبارك الفنيني، نايف زويد والعاجي جمعة سعيد.

أما مدرب كاظمة، الصربي زيلكو ماركوف، فدفع بالحارس حسين كنكوني، محمد العازمي، الجزائري عمادالدين عزّي، ميشال ميلاد، محمد الفارسي، حمد الحربي، عبدالله الفهد، الأردني يوسف أبو جلبوش «صيصا»، بندر بورسلي، الأردني أحمد العرسان وشبيب الخالدي.

استهل الفريقان المباراة بأداء حماسي سريع، وكاد السالمية أن يتقدم مبكراً بعدما حوّل الهويدي كرة برأسه في الشباك الخارجية (3).

وحرم القائم الأيمن كاظمة من افتتاح التسجيل بعدما ردّ كرة سددها شبيب من مكان قريب (14).

وأنقذ كنكوني هدفاً محققاً من قدم زويد الذي قابل مباشرة تمريرة الفنيني لكن كنكوني أبعدها بفدائية (24).

ومن ركلة ركنية نفذها عايض، تمكن «المتخصص» ليما من افتتاح التسجيل للسالمية بضربة رأس استقرت في أقصى الزاوية اليمنى لكنكوني الذي اهتزت شباكه للمرة الأولى في نسخة الموسم الراهن من المسابقة (26).

وتحصّل شبيب على ركلة حرة نفذها بنفسه لكن كرته ذهبت خارج المرمى (29).

وضاعت من حربي فرصة ادراك التعادل بعدما وصلته كرة أمام المرمى تماماً لكنه حوّلها قريبة جداً من القائم (34).

وظهر التوتر على اللاعبين ما اضطر الحكم الأميركي إسماعيل الفاتح لاشهار البطاقة الصفراء لبندر بورسلي وعبدالله الفهد ومهدي دشتي.

غابت ردة الفعل المنتظرة من لاعبي كاظمة الذي افتقد الى الجماعية والتركيز، فيما شكّلت هجمات السالمية خطورة أكبر بوجود الثلاثي الموهوب زويد والفنيني وجمعة.

مع بداية الشوط الثاني، لعب عمر حبيتر وناصر فرج بدلاً من بورسلي و«صيصا» لتعزيز الجانب الهجومي لكاظمة الذي بدأ الشوط ضاغطاً وأكثر تنظيماً منه في الشوط الأول.

واحتسب الحكم، إثر مراجعة الـ VAR، ركلة جزاء لكاظمة بعدما سدد شبيب كرة لامست يد الهويدي داخل المنطقة، نفذها البديل الفرج بنجاح معيداً المباراة الى نقطة التعادل (54).

وتقدم «البرتقالي» بالنتيجة للمرة الأولى بعد هجمة منظمة، مرر من خلالها العرسان كرة بينية رائعة الى حبيتر الذي عكسها أمام المرمى فأبعدها ليما من أمام شبيب لتتهيأ للمدافع المتقدم ميشال ميلاد الذي تابعها مباشرة في الشباك (72)

ودفع إبراهيم بالبرازيلي المخضرم باتريك فابيانو بدلاً من دشتي في تبديل هجومي.

وفور نزوله، فوّت فابيانو كرة عرضية خطرة أمام المرمى (73).

وسحب ماركوف، عبدالله الفهد وأشرك ناصر فالح لإضفاء الحيوية الى خط الوسط الكظماوي.

من جهته، واصل إبراهيم تبديلاته الهجومية وأشرك حسين الموسوي مكان زويد ليلعب بثلاثة عناصر في المقدمة، قبل أن يضيف إليهم المخضرم فهد الرشيدي بدلاً من الفنيني.

ونفّذ ليما ركلة حرة بطريقة جميلة غير أن كرته ذهبت قريبة من المرمى لتضيع أبرز فرص التعادل للسالمية (87).

أرقام
• النهائي الذي خاضه كاظمة، أمس، يُعتبر الـ 18 في تاريخ مشاركاته في مسابقة كأس سمو الأمير، فيما سجّل السالمية الظهور العاشر له في المشهد الختامي.

• 7701 يوم مضت منذ أن حقق السالمية آخر ألقابه في المسابقة بما يزيد على 21 عاماً.

• 4003 أيام مضت منذ أن حقق كاظمة آخر ألقابه في المسابقة بما يقل قليلاً عن 11 عاماً.

• لم يتواجد أيّ من لاعبي السالمية الذين حققوا اللقب الأخير في العام 2001 مع الفريق الحالي، فيما تواجد مع كاظمة، امس، ممَنْ توجوا بالكأس في 2011 الثلاثي حسين كنكوني وناصر فرج وحمد حربي، بالاضافة إلى مدير الفريق جراح الظفيري.

• فشل مدرب السالمية، محمد إبراهيم، في تحقيق اللقب الشخصي السابع له في كأس الأمير، بعدما سبق له إنجاز ذلك لاعباً مرتين (1989 و1994) ومدرباً 4 مرات (2003 و2007 و2010 و2013).

• اللقب هو الأول في المسيرة التدريبية للمدير الفني لكاظمة، الصربي زيلكو ماركوف.

كنكوني «السادس»
بات حسين كنكوني سادس قائد لفريق كاظمة يتشرف بحمل كأس سمو الأمير بعد كل من عبدالله معيوف (1982 و1984)، قاسم حمزة (1990)، صالح المسند (1995و1997)، عبدالعزيز الهندي (1998)، وشقيقه الحارس السابق شهاب كنكوني (2010).

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي