pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

لتعزيز مكانتها والتوسع في بيع وتوزيع وتسويق منتجاتها رقمياً وتقليدياً

«العيد» تستحوذ على 50 في المئة من «برانش»

وقّعت شركة العيد للأغذية عقد استحواذ على 50 في المئة من شركة برانش لتحضير الوجبات الغذائية الجاهزة، لتعزيز مكانتها في السوق المحلي، ووضع خطط للتوسع في بيع وتوزيع وتسويق منتجاتها رقمياً وتقليدياً.

وتحوي «برانش» علامات غذائية مبتكرة تدار بمقاييس تشغيلية خاصة تحاكي في تفاصيلها مبدأ عولمة النكهات، وتصنف في 5 خطوط إنتاج أساسية وهي «إكس أوو ستريت فوود» الذي يقدم تشكيلة متنوعة من أطباق الشارع حول العالم بجودة عالية، و«كومو» الذي يتميز بقائمة من المأكولات الإيطالية للحفلات والمناسبات الخاصة، و«فيرين» وهو خط انتاج مخصص للمخبوزات بمختلف أنواعها الخالية 100 في المئة من الغلوتين، و«زرشك» للمأكولات التقليدية الإيرانية بنكهات عالمية خاصة، وخط إنتاج «برانش» الذي يقدم خيارات متنوعة من المشروبات والوجبات الصحية المتوازنة، والتي تستهدف شريحة محددة من العملاء الذين يبحثون عن الأغذية المحضرة بمقاييس صحية سليمة ومذاق مثالي في أوقات انشغالهم بالعمل.

وأعرب المؤسس المدير العام لشركة «برانش» لتحضير الوجبات الغذائية الجاهزة، عبدالعزيز الفهد، عن سعادته البالغة بالشراكة مع «العيد للأغذية»، التي ستساهم في دعم انتشار الفكر الجديد والمتخصص للأطباق والمأكولات الخاصة بالشركة، والتي تبلور سنوات من العمل والدراسة والتقييم للمواد الأولية المستخدمة في مطبخ الشركة وخطوات التحضير، واحتياجات العملاء، مع الأخذ بعين الاعتبار مقترحاتهم لتطوير الأطباق التابعة لكل علامة من العلامات التابعة لها، مؤكداً أن ارتباط «برانش» باسم «العيد للأغذية» سيمنحها فرصة للانطلاق والتطور لتنال المكانة التي تستحقها في السوق خلال الفترة المقبلة.

بدوره، ثمّن مدير التطوير التجاري في «العيد للأغذية»، عبدالله الغانم، الشراكة والاستحواذ الجزئي على «برانش»، مشيراً إلى انها خطوة في محلها ستنعكس ايجابياً على طموح الشركة في الدخول بخطوط إنتاج جديدة وتنويع الخدمات للوصول إلى أكبر شريحة من المستهلكين.

وأوضح أن العملية تتوافق مع توجه الشركة نحو تقديم منتجات جديدة بأفكار مبتكرة، تلائم التوجهات والصيحات الغذائية العصرية والمتغيرة، وتدعم جهودها للدفع قدماً بالمشاريع الواعدة والمتميزة لتحقيق الاستفادة القصوى من أعمالها المتفوقة، واستثمار خبراتها للانتشار والتوسع محلياً وإقليمياً.

وذكر أن هذا التعاون النوعي الفريد يأتي في إطار سعي «العيد للأغذية» لتحقيق النمو المتواصل لأعمالها، وتأكيداً لأحد المحاور الأساسية في إستراتيجيتها للاستثمار في الطاقات الوطنية، وبناء شراكات فاعلة مع المبادرين الشباب وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي