pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تستضيفها الكويت حتى 31 الجاري تحت شعار «روحنا ذهبية»

«المتحد» راعٍ رسمي للألعاب الرياضية الخليجية الثالثة


- جهاد الحميضي: الرعاية تعكس دور البنك في دعم الرياضة لأهميتها البالغة للشباب

أعلن البنك الأهلي المتحد رعايته الرسمية لدورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة بدول مجلس التعاون لدول الخليج تحت شعار «روحنا ذهبية»، والتي تستضيفها الكويت بتنظيم من اللجنة الأولمبية الكويتية حتى 31 مايو الجاري، تحت رعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح.

ويأتي حرص البنك على المشاركة كراع رسمي لهذا الحدث الرياضي الإقليمي البارز، ليؤكد مسيرته الهادفة إلي دعم الأنشطة الرياضية في الكويت، واستمراراً للمبادرات التي يقوم بها في دعم الرياضة والرياضيين وتحفيز الشباب، ضمن مساعيه لتحقيق الاستدامة من خلال دعم الفعاليات المجتمعية المميزة.

وأعربت الرئيسة التنفيذية للبنك جهاد الحميضي، عن اعتزاز «المتحد» بالمشاركة في هذه الدورة المتميزة، التي تشهد مشاركة واسعة من منتخبات دول مجلس التعاون الخليجي في 16 رياضة مختلفة، بما يبرز الصورة المشرفة للرياضة الكويتية في هذا الحشد الكبير الذى يجمع كبار الشخصيات الرياضية إقليمياً ودولياً.

وشدّدت على سعي «المتحد» المستمر لدعم مختلف الجهود الوطنية، التي تُسهم في إعلاء اسم الكويت في مختلف المحافل الدولية، لافتة إلى أن هذه الرعاية تعكس الدور الرياضي للبنك في دعم الرياضة الكويتية، نظراً لما تمثله من أهمية بالغة للشباب الكويتي، وصناعة أجيال جديدة من الرياضيين.

وهنأت الحميضي اللجنة الأولمبية الكويتية على رؤيتها الطموحة، وجهدها الملومس في استقطاب هذه الدورة، التي تعزز من وضع الكويت على الخريطة العالمية للرياضة، وتأصيل روابط الأخوة والمحبة بين شعوب دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضافت أن حرص البنك على المشاركة في هذه البطولة المتميزة، أتى انطلاقاً من إستراتيجيته للمسؤولية المجتمعية، والتي تثمن الدور الفعال والإيجابي الذي تلعبه الرياضة في المجتمعات وأهميتها في دفع عجلة الاقتصاد الوطني، وتنمية الحركة السياحية والاقتصادية، ورفع اسم الكويت عالياً في المحافل الدولية.

ولفتت إلى أن هذا الأمر يسلط الضوء على ما تتمتع به الكويت من طاقات رياضية شابة على مستوى عالمي من الموهبة، والقدرة على المنافسة والتفوق، مبينة أن دعم القطاع الرياضي يعد محوراً أساسياً من محاور برنامج المسؤولية المجتمعية بالبنك لما له من أبعاد تنموية عديدة.

ويأتي ذلك في وقت تشهد الدورة مشاركة أكثر من 1800 لاعب من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، وتقام منافستها في 12 منشأة رياضية في الكويت، وتقدم 300 ميدالية ذهبية و300 ميدالية فضية و300 ميدالية برونزية، وتتخذ من الثعلب «سالمي» رمزاً رسمياً لها، وهو مستوحى من «الحصني» أو الثعلب الأحمر أحد رموز البيئة الكويتية، والمعروف بمقاومته لقسوة الصحراء، وقدرته على العيش في البيئة الصحراوية الكويتية شديدة الحرارة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي