pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الروبل قرب أعلى مستوياته مقابل الدولار في 7 سنوات

ارتفع الروبل الروسي إلى مستويات لم يشهدها منذ مارس 2018 مقابل الدولار، مدعوماً بعمليات البيع من قِبل الشركات، التي تركز على التصدير بالعملات الأجنبية، وتجاهل تخفيف طفيف للقيود على رأس المال.

وزاد الروبل بنحو 30 في المئة مقابل الدولار هذا العام، رغم الأزمة الاقتصادية الشاملة في روسيا، ما يجعلها العملة الأفضل أداءً في العالم.

ويخضع الروبل لقيود على رأس المال تم فرضها في أواخر فبراير لحماية القطاع المالي الروسي، بعدما أدى قرار موسكو بغزو أوكرانيا إلى فرض عقوبات غربية غير مسبوقة على الدولة.

وكان الروبل أقوى بنسبة 0.7 في المئة مقابل الدولار عند 57.44، بعدما قفز إلى 56.61 في بورصة موسكو للمرة الأولى منذ أكثر من 4 سنوات.

ومقابل اليورو، ارتفع الروبل بنسبة 0.9 في المئة إلى 59.57، ويحوم بالقرب من أعلى مستوياته في 7 سنوات.

وأثارت قوة العملة مخاوف في شأن التأثير السلبي على عائدات الميزانية الروسية من الصادرات، إذ خفضت روسيا يوم الاثنين الماضي نسبة عائدات العملات الأجنبية التي يتعين على المصدرين تحويلها إلى روبل إلى 50 في المئة من 80 في المئة.

وقال رئيس الاستثمار في «LockoInvest»، ديمتري بوليفوي، إنه على الرغم من التخفيف الطفيف في ضوابط رأس المال، فقد يرتفع الروبل إلى 55 مقابل الدولار في المدى القريب، وفق ما نقلته وكالة «رويترز».

من جانبه، يرى بنك «Sinara» للاستثمار في مذكرة، أن الروبل قد يعود إلى مستويات 60-65 مقابل الدولار في يونيو، بحسب الوكالة.

وكان الروبل أضعف في البنوك، إذ عرض «سبيربنك» وهو أكبر بنك في روسيا، بيع الدولار واليورو مقابل 58.2 و60.38 روبل على التوالي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي