pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

100 مليار دولار قد يخسرها كبار «التواصل الاجتماعي»

تتجه أسهم شركات التواصل الاجتماعي نحو خسارة أكثر من 100 مليار دولار من قيمتها السوقية، بعد تحذير شركة «Snap» المالكة لتطبيق «Snapchat» في شأن الأرباح، ما يزيد من مشاكل القطاع، الذي يترنح بالفعل وسط توقف نمو المستخدمين ومخاوف رفع أسعار الفائدة.

وتعرضت أسهم «Snap» التي تعتمد على الإعلانات الرقمية إلى انخفاض قياسي في يوم واحد، بخسارة 30 في المئة خلال تداولات ما قبل السوق، وهي ستخسر نحو 10 مليارات دولار من قيمتها السوقية إذا استمر هذا الاتجاه.

وبإضافة قيمة الانخفاضات التي طالت أقرانها، بما في ذلك «Meta Platforms» مالكة فيسبوك، و«Alphabet» مالكة «غوغل» فضلاً عن «تويتر» و«Pinterest»، قد تشهد المجموعة خسائر مجمعة بنحو 100 مليار دولار، وفقاً لوكالة «بلومبرغ».

وأبلغت الشركة وراء تطبيق «Snapchat» للتواصل الاجتماعي، عن نمو ربع سنوي للمستخدمين في «أبريل» تجاوز التقديرات، ولكن مع إعلان الشركة بعد شهر واحد فقط أنها لن تلبي التوقعات السابقة للإيرادات والأرباح، لاحظ المحللون تدهوراً سريعاً في البيئة الاقتصادية.

وتتنافس «Snap» ومنصات مثل «Facebook» و«Google» على الإيرادات الإعلانية في مرحلة صعبة، إذ يؤدي التضخم المتصاعد إلى الضغط على الشركات وعلى الإنفاق الاستهلاكي، بينما أدت التغييرات الأخيرة في الخصوصية، مثل قيود التتبع التي تفرضها شركة أبل، إلى إبطاء الأعمال التجارية التي كانت مزدهرة خلال معظم فترات الوباء.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي