pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تدشين المخيم الكشفي السنوي الـ 75

افتتحت وزارة التربية مخيمها الكشفي السنوي الـ75 في ثانوية أحمد الربعي للبنين بمنطقة جنوب السرة أمس، والذي كان مقرراً افتتاحه في يناير الماضي بمنطقة كبد تحت عنوان «الكشفية مدرسة»، حيث تم تأجيله لمايو الجاري، بسبب جائحة كورونا.

وقال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد، إن المخيم اقيم في ظروف استثنائية بسبب الجائحة حيث كان مقرراً له في يناير الماضي وتم تأجيله لشهر مايو الجاري، مشيراً إلى أنه أقيم في مدرسة أحمد الربعي بسبب حرارة الجو، حيث أصرت الوزارة على إقامته كونه لم يتوقف منذ 75 عاماً.

وأضاف المقصيد ان المخيم يقام أيضاً في إطار فعاليات الكويت عاصمة للعمل الكشفي 2022 والتي استضافت أخيراً أكبر ملتقى كشفي عربي، مبيناً ان المخيم شارك فيه اكثر من 500 طالب من مختلف المراحل التعليمية في المناطق التعليمية والتعليم الخاص.

وأوضح أنه كانت هناك جهود مكثفة وواضحة بذلها التوجيه الفني للكشافة التابع لقطاع التنمية التربوية، بالتعاون والتنسيق مع المناطق التعليمية، لافتاً الى أنه تضمن العديد من الانشطة الاجتماعية والثقافية والتوعوية التي قام بها الطلبة.

وذكر المقصيد أن «التربية» تستعد منذ الآن لإقامة المخيم الكشفي الـ 76 والذي سيكون في مقره المعروف بمنطقة كبد، بعد إعادة تأهيله بشكل كامل، معرباً «عن بالغ شكره وتقديره لكل من ساهم وشارك في هذا المخيم ولادارة ثانوية احمد الربعي التي فتحت أبوابها وفصولها ومسرحها لابنائنا الكشافة متمنياً دوام التوفيق للجميع».

من جانبه، قال موجه عام التربية الكشفية بوزارة التربية قائد عام المخيم ابراهيم العيد إن المخيم يتضمن العديد من الفعاليات والانشطة الشبابية كورش عمل تتعلق بالروبورت والخزف والرسوم والرماية التي قام بها الطلبة، لافتاً ان مايميز هذا المخيم انه يقام في اطار فعاليات الكويت عاصمة للعمل الكشفي والتي تم اختيارها خلال اجتماع رؤساء الجمعيات الكشفية العربية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي